5 أحزاب تدعو للدفاع عن الشرعية الدستورية وعدم الانسياق وراء دعوات تقسيم التونسيين

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 16:57
اخر تاريخ تحديث الخميس 21 أكتوبر 2021 - 22:45

اعتبرت خمسة أحزاب، في بيان مشترك اليوم  17 سبتمبر 2021أنّ الإجراءات الاستثنائية التي أقرّها قيس سعيّد تحت غطاء الفصل 80 من الدستور، "ليست إلاّ ذريعةً لتعطيل مؤسسات الدولة بما في ذلك المُنتخبةِ منها في سعيٍ لِنكثِ العهود و الإنفراد بالسلطة، وأنّ ما أقدَم عليه رئيس الجمهورية ليس إلاّ انقلابا على الدستور في مغامرة غير محسوبة العواقب تُغذّيها حساباتٌ سياسويّة ضيّقة لا علاقة لها بما ينفع البلاد ولا العباد".

ووقع البيان حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري وحزب حراك تونس الإرادة وحزب الإرادة الشعبية وحركة أمل وعمل وحركة وفاء.

ودعا الموقعون على البيان المؤسّسة العسكرية الى عدم الانخراط في الصراعات السياسية والالتزام بدورها في الدفاع عن الوطن واستقلاله و وحدة ترابه. كما دعا البيان القضاء العسكري الى التخلي عن محاكمة المدنيين.

وحثّ البيان الأحزاب والمنظمات الوطنية على توحيد الصف في الدفاع عن الشرعية الدستورية والتصدي إلى المساعي الرامية إلى العودة بالبلاد إلى الدكتاتورية، ولعب دورها في تأطير التحركات الشعبية وضمان سلميّتها.

كما دعت الأحزاب الموقعة على البيان الشعب التونسي إلى "عدم الإنسياق وراء دعوات التقسيم التي يرفعها قيس سعيد والوقوف سدًّا منيعًا ضد محاولات الرجوع عن مكتسبات الثورة والدفاع عن حقوقه في الشغل والحرية والكرامة الوطنية".

في نفس السياق