وزير الخارجية الأمريكي: قلقون من إمكانية انحراف تونس عن الديمقراطية

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 30 جويلية 2021 - 11:14
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 05:06

 

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مقابلة مع قناة الجزيرة، إن الولايات المتحدة لديها بواعث قلق إزاء إمكانية انحراف تونس عن المسار الديمقراطي واتخاذ خطوات تتناقض مع الدستور مثل تجميد البرلمان.

وأضاف خلال المقابلة امس الخميس ا أنه أجرى اتصالا مطولا مع الرئي قيس سعيد بشأن الإجراءات التي أعلن عنها، الأحد الماضي، والتي شملت سيطرته على السلطة في البلاد وتجميد عمل البرلمان وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي.

وتابع بلينكن أن تونس كانت مثالا يحتذى به للعالم أجمع في الديمقراطية وبرهانا رائعا على التحول الديمقراطي.

وقال إن واشنطن تدرك أن الشعب التونسي عانى كثيرا جراء وباء كوفيد-19 وكانت هناك تحديات اقتصادية وأن الحكومة لم تكن تستجيب لتطلعات الشعب إلا أن كل ذلك كان يجب أن يتم في ظل احترام الدستور.

وأضاف أنه حث الرئيس قيس سعيد على العودة للمسار الديمقراطي بأسرع وقت ممكن وأن يتجنب أي محاولة لتكميم أفواه الشعب بما في ذلك وسائل الإعلام.

واستطرد "الأمل والتطلع أن تعود تونس للمسار الديمقراطي المتسق مع الدستور ويعاد تفعيل البرلمان وأن تكون هناك حكومة تستجيب لمتطلبات الشعب".

وقال وزير الخارجية الأمريكي إن الرئيس التونسي أعطى تفسيرا طويلا للإجراءات التي اتخذها وأعرب عن نيته العودة إلى المسار الديمقراطي المتفق مع الدستور.

واستدرك بلينكن قائلا إنه يتعين النظر إلى الأفعال التي سيتخذها الرئيس قيس سعيد وليس إلى تصريحاته.

وقال بلينكن في معرض تعليقه على إغلاق مكتب شبكة الجزيرة في تونس: "نقف بكل ثبات مع حرية الصحافة وتمكين الصحفيين بأداء عملهم بما في ذلك في تونس ونحث الحكومة التونسية على احترام حقوق الصحفيين وهذه واحدة من الأمور التي نتوقعها من الحكومة التونسية".

المصدر: الجزيرة

في نفس السياق