نقابة الصحافيين تدين الاعتداء على صحافيين خلال احتجاجات ضد قيس سعيد

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 10:28
اخر تاريخ تحديث الخميس 21 أكتوبر 2021 - 22:00

نددت نقابة الصحافيين بتعرض صحافيين ومصورين إلى التعنيف لفظيا والتهديد خلال تغطيتهم للوقفة الاحتجاجية الرافضة لقرارات قيس سعيد، بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، أمس الأحد.

وبينت النقابة في بيان لها أن المحتجين استهدفوا الصحافيين بالعنف اللفظي ووجهوا لهم اتهامات بالعمل لفائدة جهات أجنبية، كما كال المحتجون الشتائم للصحفيين ووصموهم بـ "إعلام العار" كما تعمد بعض المحتجين تصوير الصحفيين ورفع شعار "ارحل" في وجههم خلال أخذهم لتصريح من أحد النواب وطوقت مجموعات من المحتجين الصحافيين وعملوا على والتضييق عليهم.

وأضافت النقابة أن أعوان الأمن الميدانيين تدخلوا لفائدة الصحفيين وعملوا على حمايتهم من المخاطر المحدقة بهم ليتمكنوا من القيام بعملهم في الميدان.

وذكّرت النقابة كافة الأطراف أن الصحافيين ليسوا بأي حال من الأحوال طرفا في الصراع السياسي، وعت إلى احترام طبيعة العمل الصحفي.

كما وضعت النقابة على ذمة الصحافيين طاقمها القانوني لتتبع المعتدين عليهم، ودعتهم إلى اتخاذ كل إجراءات السلامة الكفيلة بحمايتهم في الميدان.

في نفس السياق