مرشح تونس للمحكمة الجنائية الدولية يخسر التصويت في الدور الأخير من الانتخابات

نشر من طرف لطفي حيدوري في الجمعة 25 ديسمبر 2020 - 13:03
اخر تاريخ تحديث الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 23:44

لم يتمكن هيكل بن محفوظ، أستاذ القانون الدولي الإنساني والخبير في مركز جينيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، مساء أول أمس في الحصول على مقعد تونسي بين قضاة المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد خسارته التصويت في الدور الثامن والأخير أمام مرشحة جمهورية ترينيداد وتوباجو‏ (أرخبيل في جنوب البحر الكاريبي، أمريكا الجنوبية).

وأجريت الانتخابات في نيويورك. وقد خاض هيكل بن محفوظ، المنافسة بدعم من الدولة التونسية، لانتخاب ستّة قضاة في إطار التجديد الدوري لثلث أعضاء المحكمة كل 3 سنوات. ويتطلب الفوز في هذه الانتخابات الحصول على أغلبية ثلثي الأصوات، وهو ما يفسّر الدورات الثمانية للانتخابات أيام 18 إلى 23 ديسمبر الحالي.

وأصبحت تونس بعد الثورة أول دولة في شمال إفريقيا وخامس دولة عربية، تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية، لتصبح الدولة العضو رقم 116. فقد صدر في 14 ماي 2011 الأمر عدد 549 لسنة 2011 المتعلق بالمصادقة على انضمام الجمهورية التونسية إلى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية وإلى اتفاق امتيازات المحكمة وحصاناتها.

ويشار إلى أنّه تم تأسيس المحكمة الجنائية الدولية عام 2002 في لاهاي بهولندا، وتختص بمحاكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ويبلغ عدد قضاة المحكمة الجنائية 18، ويتم تجديد انتخاب 6 قضاة كل 3 سنوات.

وتحظى الانتخابات الأخيرة بأهمية كبيرة، لأنّه سيعقبها انتخاب مدّع عامّ جديد ورئيس جديد للمحكمة وانتخاب رئيس عصبة الدول الأعضاء في اتفاقية روما.

وقد حصل هيكل بن محفوظ على 42 صوتا في الدور الأول و39 صوتا في الدور الثاني و48 صوتا في الدور الثالث و42 صوتا في الدور الرابع و40 صوتا في الدور الخامس و38 صوتا في الدور السادس و42 صوتا في الدور السابع.

ونظرا إلى عدم الحصول على أغلبية الثلثين في الدور السابع (76 مرشحة ترينيداد وتوباغو و42 لمرشح تونس) أعيدت الجولة لتفوز منافسة هيكل بن محفوظ بـ86 صوتا مقابل 32 صوتا للمرشحة أليكسيس ويندسور.

والقضاة المنتخبون في انتخابات التجديد، هم من بريطانيا وإيرلندا الشمالية وجيورجيا وسيراليوني والمكسيك وكوستاريكا وترينيداد وتوباغو.

وأقصت الدروات الانتخابية الستة الأولى مرشَّحي كولمبيا ونيجيريا ومنغوليا والبوسنة والهرسك وبوركينا فاسو وبلجيكا والكونغو الديمقراطية والأوروغواي والإكوادور والبرازيل واليونان.

في نفس السياق