محمد عبو يعلّق على أحداث العنف اليوم: يمكن للمواطنين أن يحموا بلادهم بالطريقة التي يرونها مناسبة

نشر من طرف الشاهد في الأحد 25 جويلية 2021 - 17:13
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 05:16

اعتبر محمد الوزير السابق وأمين عام حزب التيار الديمقراطي المستقيل، أنّه يمكن أن يتولى مواطنون القيام بمحاسبة "الفاسدين من السياسيين" بطريقتهم، وذلك "في غياب دولة تحاسبهم، واستمرار ذلك لمدة سنوات رغم كل المحاولات".

 وأضاف عبّو في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، اليوم الأحد، "في غياب دولة قانون أو وقوع الدولة تحت تصرف عصابة كما هو حالنا الآن، يمكن للمواطنين أن يحموا بلادهم بالطريقة التي يرونها مناسبة".

وجاء موقف عبو تعليقا على أحداث العنف التي شهدتها المظاهرات التي عرفتها عدة مدن في البلاد اليوم، وشهدت اعتداءات على بعض مقرات حزب حركة النهضة، وأملاك خاصة وعمومية، وعلى الوحدات الأمنية.

وأضاف الوزير السابق أنّ "الهدف من التحركات لا يجب أن يكون استبدال أشخاص بغيرهم فقط. تم ذلك بداية من سنة 2011 ولم يتغير الوضع نحو الأفضل".

واستدرك عبّو مخفّفا من العبارات التحريضية الواردة في تدوينته، وأضاف: "لا حل لتونس دون القضاء على الفساد السياسي ووضع أسس دولة قانون يطبق على الجميع".

 وأشار إلى أنّ الهدف يجب أن يكون إرساء مبدأ المحاسبة، وأن تكون  الوسيلة تحركات سلمية، وتجنب خلق عداوات مع أجهزة الدولة ككل، وفق تعبيره.

تدوينة عبو

 

في نفس السياق