لتنقيح قانونه الأساسي: اتحاد الشغل يعقد مؤتمره الاستثنائي "غير الانتخابي" يومي 8 و9 جويلية 2021

أعلن نور الدين الطبوبي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشّغل، في بلاغ اليوم 17 جوان 2021، أنّ المؤتمر الاستثنائي للاتحاد سيعقد يومي 8 و9 جويلية المقبلين بسوسة.

وكان مقررا عقد المؤتمر يومي 26 و27 أكتوبر 2020 في سوسة، لكن تم تأجيله بسبب موجة انتشار فيروس كورونا.

ويشار إلى أنّ المجلس الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل صادق يوم 26 أوت 2020، على الدعوة الى عقد مؤتمر استثنائي غير انتخابي بنسبة فاقت 96 بالمائة من مجموع 505 مقترع من بين 560 عضوا بالمجلس الوطني.

وتشكلت منذ أشهر مجموعات نقابية رافضة للمؤتمر غير الانتخابي، باعتباره يهدف أساسا إلى تنقيح الفصل 20 من القانون الأساسي، بما يتيح لعدد من أعضاء المكتب التنفيذي الحالي الذين لا يحق لهم الترشح لعهدة جديدة، تجديد ترشحهم، وفي مقدمتهم نور الدين الطبوبي.

ورفع عدد من النقابيين قضية استعجالية لإبطال المؤتمر المرتقب.

ويقول المعارضون إنّ تاريخ المنظمة لم يعرف مؤتمرات استثنائية "غير انتخابية"، حيث كانت الصبغة الاستثنائية لمؤتمرات الاتحاد محكومة دائما بظروف خاصة وخطيرة تستوجب عقده على وجه السرعة لغايات انتخابية، دون انتظار انتهاء المدة النيابية، وهو ما وقع في 5 مناسبات، فيما ترى قيادة الاتحاد أنّ المؤتمر سيّد نفسه.

ونظمت عدة وقفات احتجاجية أمام المقر المركزي للمنظمة وفي جهة بنعروس وأمام مقر انعقاد المجلس الوطني المذكور، دعت إليها التنسيقيات المعارضة لتوجه التمديد داخل المركزية النقابية.

ووقّع أكثر من 250 نقابي ونقابية على مبادرة رافضة للمؤتمر باسم "لقاء القوى النقابية الديمقراطية". واعتبرت الوثيقة أنّ المؤتمر غير الانتخابي هدفه الأكبر تنقيح يسمح للقيادة الحالية بالتمديد لنفسها.

ووقّع المبادرة قياديون بارزون بهياكل الاتحاد أبرزهم أعضاء جامعتي التعليم الأساسي والثانوي وخاصة لسعد اليعقوبي وأحمد المهوك وفخري السميطي ونبيل الحمروني وعامر منجة والمستوري القمودي وسليم غريس، إضافة إلى منجي بن مبارك (كاتب عام الجامعة العامة للاتصالات) وسالم صيود (عضو سابق بالجامعة العامة للاتصالات) والطيب بوعائشة (كاتب الجامعة العامة للتعليم الثانوي سابقا) ومصباح شنيب (كاتب عام النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بتطاوين سابقا).

في نفس السياق