فنانو الانقلابات.. لطيفة العرفاوي تدشّن "التطبيل الفني" لقيس سعيد: "الي مش عاجبو على برة"

نشر من طرف نور الدريدي في الأحد 1 أوت 2021 - 10:55
اخر تاريخ تحديث الخميس 21 أكتوبر 2021 - 22:06

أثارت الأغنية الّتي أطلقتها الفنانة التونسية لطيفة العرفاوي في الساعات قليلة الماضية موجة من الجدل، حيث شبهها كثيرون بالأغنية المصرية "تسلم الأيادي" التي أطلقها المطرب الإماراتي حسين الجسمي بمناسبة الانقلاب العسكري في مصر سنة 2013.

وعُرفت العرفاوي بموالاتها للأنظمة القمعية حيث لم تُخفِ في أكثر من مقابلة تلفزية حنينها لنظام بن علي ومباركتها للثورات المضادة .

وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، استنكر نشطاء ما اعتبروه تملقا "للتحول المبارك" واتهموا لطيفة العرفاوي بتدشين مرحلة "التطبيل الفني".

وكتب الأكاديمي سامي براهم على صفحته بفايسبوك: وإلى موش عاجبو على برّه... أين يذهب يا لطيفة ؟ إلى وطنه الثاني لمبادوزا؟ نخشى في النشيد القادم أن تتغني برائعة الحجّار أنتو شعب وإحنا شعب... ليكو ربّ ولينا ربّ !!".

وعلق الصحفي فطين حفصية "أنهيت للتو الاستماع إلى "الأغنية الوطنية " للطيفة العرفاوي وفضلا عن هلامية هدفها وهو تحريك " روح الشعب " المنشغل الآن بما بعد الفصل ثمانين وميداليات تونس الأولمبية والكوفيد وغلاء الأسعار، فإنها أكدت بما لا يدع للشك تواصل المدرسة التملقية الكلاسيكية في تونس والوطن العربي ونبوغ العقل الاحتيالي الفني مهما كان الظرف والشخص والهدف والتأثير ."

ودوّن المحلّل السياسي الحبيب بوعجيلة: " لم يكن من الضروري أن ننتظر حتى تغني لطيفة حتى نقول إن الإمر كما قلنا... كان الأمر واضحا مثل شوكة في عين".

وكتب الناقد صابر الوسلاتي على صفحته ساخرًا "ما زلت نحكي مع صاحبي قتلو ما ناش كيما السيناريو المصري... ياخي نلقى لطيفة العرفاوي عاملة نغم وطني كيما تسلم الأيادي متاع حسين الجسمي... و مهبّطتّو القناة الوطنية."

وسخر المدون نور الدين الغيلوفي قائلا "شارة البداية.. لطيفة العرفاوي".

بدورها، نشرت مدير الديوان الرئاسي نادية عكاشة، على صفحته بفايسبوك، أغنية لطيفة العرفاوي، لتثير بذلك مئات التعليقات، أغلبها ساخر من الأغنية ومن نشرها .

وعلق محمد أسامة علوي، على صفحة عكاشة، "الجديد الجديد من أفريكا كاسات للتبندير. يحيا الشعب. تحيا الجماهرية الشعبية التونسية. واللي مش عاجبو على برة.. اداء لطيفة العرفاوي. بارتاج نادية عكاشة. تونس العهد الجديد."

وكتب بسام بن حميدة "بصراحة خيبت ظني، في بالي باش تكلموا حسين الجسمي يعملولكم تسلم الأيادي بالتونسي.. الّي عملك مونتاج عديه على المحكمة العسكرية، حطلك تصاور متاع مظاهرات النهضة في الفيديو وزيد فمة الشعار متاعهم.. بالنسبة للتهمة نعرفك ما تحيرش".

وعلّق الصحفي نبراس الهذيلي: "لطيفة العرفاوي منشدة بن علي هي الحلقة المفقودة في أركان حكم الشعبوييين.. كلمات الأغنية تلخص كل شيء، ألف مبرووووووك هذا الانتداب الراقي والأنيق".

كما علّق سامي النهيدي أيضا على صفحة عكاشة: "ذكرتونا في بالأمن والأمان يحيا هنا الإنسان. هذه بشائر 7 نوفمبر جديد". وذلك في أغنية صوفية صادق الممجدة لحكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.       

يذكر أن قيس سعيد ومديرة ديوانه نادية عكاشة كانا قد التقيا بالفنانة لطيفة العرفاوي خلال زيارة مصر، شهر أفريل الماضي.

في نفس السياق