عصام الشابي: ماكرون يحمل فكرا صليبيّا معاديا للإسلام

نشر من طرف الشاهد في الأحد 4 أكتوبر 2020 - 14:34
اخر تاريخ تحديث الخميس 24 جوان 2021 - 00:47

افاد الأمین العام للحزب الجمھوري عصام الشابي في تدوینة نشرها عبر صفحت الرسمیة على الفایسبوك بان "تصریحات الرئیس الفرنسي ماكرون عن الاسلام فیھا بقایا من الفكر الصلیبي الذي سیطر على أوروبا قرون خلت".

وجاء في التدوينة ما يلي :

تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون عن الإسلام فيها بقايا من الفكر الصليبي الذي سيطر على أوروبا قرون خلت .

الإسلام كدين سماوي ومبادئ وقيم سامية ليس في أزمة، بل لعل بعض الحركات المنسوبة للإسلام أو الجماعات الإرهابية التي زرعت هنا أو هناك تمر بأزمة، أو لعل الكثير من الدول الإسلامية التي استعمرتها فرنسا لم تتخلص بعد من آثار النهب الاستعماري و لازالت تعاني بعض الازمات.

أما الإسلام كدين فلا يمكن أن يكون في أزمة لأنه جاء ليتمّم مكارم الأخلاق التي غابت عن كثير من قادة دول العالم.

وألقى ماكرون خطابًا، الجمعة، أعلن فيه أن على فرنسا التصدي لما سماها "الانعزالية الإسلامية"، زاعمًا أنها تسعى إلى "إقامة نظامٍ موازٍ" و"إنكار الجمهورية".

وأعلن عن تدابير عدة مثل إرغام أي جمعية تطلب مساعدة من الدولة التوقيع على ميثاق للعلمانية، وفرض إشراف مشدد على المدارس الخاصة الدينية والحد بشكل صارم من التعليم الدراسي المنزلي.

في نفس السياق