شوقي الطبيب: وزارة الداخلية أجابت المحكمة الإدارية بمعلومات زائفة

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 1 أكتوبر 2021 - 13:05
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 10:05

قال المحامي شوقي الطبيب، الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، الموضوع قيد الإقامة الجبرية منذ شهرين إنّ وزارة الداخلية أعلمت المحكمة الإدارية "زورا وبهتانا أنه بإمكاني التنقل لقضاء حاجاتي الأساسية ولضمان معيشتي في حدود 60 كلم".

جاء ذلك بعد أن رفض الرئيس الأول لمحكمة التعقيب مطالب وقف تنفيذ قرارات الإقامة الجبرية في حق عدد من المشتكين إلى المحكمة.

واستند الرفض في جميع المطالب المذكورة، إلى تأكّد المحكمة من "أنّ هذه الاجراءات الاحترازية لم تنل من الضمانات الأساسية للخاضعين لهذه الإجراءات"، حسب ما أفاد به عماد الغابري الناطق الرسمي باسم المحكمة الإدارية.

وقال شوقي الطبيب، في تدوينة على حسابه بموقع فايسبوك، ردّا على المعلومات التي زودت بها وزارة الداخلية المحكمة في تقريرها: "إنني وإلى اليوم ممنوع من طرف وزارة الداخلية من التنقل إلى مكتبي لمباشرة مهنتي ويبعد عن بيتي مسافة 2 كلم وإلى محكمة أريانة لحضور جلسة استنطاق مع أحد حرفائي (2,5 كلم) وإلى مركز الحرس بمرناق لتقديم بلاغ في ثلاث سرقات حصلت في أرضي هناك خلال الأيام الاخيرة (15كلم).

في نفس السياق