خلال أفريل المنقضي: 841 تحركا احتجاجيا 81 منها عشوائية ونصفها في القطاع العمومي

نشر من طرف لطفي حيدوري في الإثنين 10 ماي 2021 - 12:22
اخر تاريخ تحديث الجمعة 18 جوان 2021 - 07:23

رصد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية خلال شهر أفريل المنقضي وقوع 841 تحركا اجتماعيا احتجاجيا، وتصدرت ولابة قفصة المناطق الأكثر احتجاجا بعدد 222 تحركا احتجاجيا تليها ولابة تونس (190 تحركا) ثم تتوزع باقي الاحتجاجات بأعداد متقاربة في بقية الجهات وهي في حدود 61 تحركا في تطاوين وبمعدل 35 تحركا احتجاجيا في باجة وسيدي بوزيد وقابس وقبلي ومدنين والقيروان.

ورصد التقرير، الذي نشر اليوم 10 ماي، خلال شهر أفریل ارتفاع نزوع الاحتجاجات الاجتماعية نحو العنف والعشوائية بنسبة 2.8 بالمائة لتقدر نسبة الاحتجاجات العشوائية نحو 81.7 بالمائة من مجموع احتجاجات الشهر المنقضي. وباستثناء ولايات بنزرت وصفاقس والمهدية وسليانة والمنستير وسيدي بوزيد والقيروان والتي غلب فيها الطابع غير العشوائي للاحتجاجات، كانت التحركات في بقية الجهات ذات طابع عنيف خاصة في ولايات تونس وقفصة وتطاوين وقبلي ومدنين وقابس. وتصل نسبة الاحتجاجات العشوائية أو تلك التي تنزع نحو العنف في قفصة إلى 95 % وتصل 96.7 % في قابس وأريانة، وهي في حدود 100 % في جندوبة.

وتصدرت المطالب الاقتصادية والاجتماعية صدارة أسباب الاحتجاجات بنسبة 74 % تليها الاحتجاجات ضد الإدارة بنسبة 12 % والاحتجاجات . من أجل البنية التحتية (11 %)، والمطالب السياسية (4 %).

ومثّل الاعتصام أبرز الأشكال الاحتجاجية بنسبة 53.6 % وقد بلغ عدد أيام الاعتصامات المرصودة خلال شهر أفریل 451 يوما وبلغت حالات غلق مقرات العمل نسبة 7 بالمائة.

وقد تعلقت 51 بالمائة من احتجاجات أفریل بالقطاع العمومي يليه القطاع الخاص (18 بالمائة) والقطاع التربوي (9 %) والقطاع القانوني (9%) والقطاع البيئي (6 %).

في نفس السياق