حركة النهضة تدين تصرفات موسي "الفاشية".. وتؤكد دعمها المستمر لحكومة المشيشي

نشر من طرف الشاهد في الخميس 11 مارس 2021 - 19:30
اخر تاريخ تحديث الإثنين 21 جوان 2021 - 15:41

أدانت حركة النهضة ما اقترفته رئيسة حزب الحر الدستوري بحق جمعية قانونيّة مرخّص لها وتنشط ضمن الضوابط التي حددها مرسوم الجمعيات، وذلك بإغلاق مقرها بالقوة واقتحامه، ونهب محتوياته ومحاصرة العاملين به واحتجازهم، في خرق خطير لكل قوانين البلاد.

وثمن بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة، مساء اليوم الخميس 11 مارس 2021، تدخل السلط العموميّة لوضع حدّ لهذه التجاوزات والخروقات والجرائم، منبهة إلى خطورة هذه الممارسات على السلم الاجتماعي بالبلاد، ودعت مختلف الأطراف الى إدانة هذه الممارسات الفاشيّة والاستبداديّة.

وأكّدت حركة النهضة دعمها المستمرّ لحكومة هشام المشيشي ومساندتها خدمة للمصلحة الوطنية ورفضا لدفع البلاد نحو الفراغ وتعطيل المرفق العام، مع تأكديها أن الحوار بين مختلف المؤسسات والمنظمات والأحزاب دون استثناء او إقصاء يظل السبيل الوحيد لبلورة توافق وطني حول المخرج المناسب للأزمة السياسيّة بالبلاد.

وعبرت حركة النهضة عن تضامنها مع نواب الشعب وعموم المواطنين الذين تم الاعتداء عليهم أمام مقر الجمعية اثناء تعبيرهم عن رفضهم للممارسات الاجرامية ومطالبة السلطات بتطبيق القانون.

وحيى البيان "كل الجهود التي بذلت من أجل وصول أولى دفعات التلاقيح ضد وباء كورونا، الأمر الذي سيساعد على الحدّ من انتشاره. وتقدّر الحركة أن من شروط نجاح هذه العمليّة التزام مختلف الجهات المتدخلة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا والتزام الشفافية والعدالة في هذه العمليّة."

وعبر البيان عن استغراب حركة النهضة "مما تضمنته تقارير بعض الجمعيات الموجهة إلى جهات دولية بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة وما ورد بها من تضليل صريح حول مواقف الحركة من عدد من قضايا المرأة والتعمية عن دور الحركة الريادي في تعزيز مكاسب المرأة التونسيّة انطلاقا من كتابة الدستور مرورا بالمبادرات التشريعيّة وتعزيز الترسانة القانونيّة الحامية لحقوقها في العديد من المجالات".

وتوجهت حركة النهضة بالتهنئة إلى الشعب الليبي الشقيق ورئیس حكومة الوحدة الوطنیة اللیبیة عبد الحمید الدبیبة بمناسبة نیل حكومته ثقة مجلس النواب اللیبي، آملة أن تفتح هذه الخطوة على تعزيز وحدة الدولة واستقرارها وأمنها واقتصادها، وعلى مزيد تعزيز العلاقة بين الشعبين الشقيقين.

في نفس السياق