تضامن واسع مع طبيب تعرض لاعتداء بالعنف في مستشفى الياسمينات

نشر من طرف نور الدريدي في الجمعة 23 جويلية 2021 - 11:29
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 16:12

تعرّض قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بالياسمينات، ثاني أيام عيد الاضحى إلى الاعتداء بالعنف المادي واللفظي من قبل مواطنين وذلك بعد وفاة قريبتهم بالمستشفى.

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بالمستشفى يظهر لحظة الاعتداء على طبيب بالعنف الشديد بالمستشفى المذكور، فيما اصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببنزرت امس الخميس بطاقة إيداع بالسجن في حق الشاب الذي اعتدى بالعنف على طبيب بمستشفى الياسمينات ببن عروس اجتجاجا على وفاة والدته المصابة بفيروس كورونا بالمستشفى.

وعن تفاصيل الحادثة، أكّد المدير الجهوي للصحة ببن عروس منصف الهواني، في تصريح للديوان اف ام، أن طبيبين بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بالياسمينات، قد تعرّضا إلى الاعتداء بالعنف المادي واللفظي من قبل مواطنين وذلك بعد وفاة قريبتهم بالمستشفى المذكور.

واضاف أن طبيبين بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بالياسمينات، قد تعرّضا أمس إلى الاعتداء بالعنف المادي واللفظي من قبل مواطنين وذلك بعد وفاة قريبتهم بالمست

وأشار إلى انه تم عقد اجتماع بإدارة المستشفى، وذلك بإشراف والي الجهة، وتم اتخاذ إجراءات صارمة بخصوص قبول المرضى والمرافقين لهم وأيضا اتخاذ إجراءات أمنية مشددة بالمستشفى.

بدوره، أكّد طبيب الاستعجالي بالمستشفى الجهوي ببن عروس، الدكتور عيسى درّاجي، والذي وقع الاعتداء عليه تعرضه إلى محاولة دهس من الخلف أقدمَ على ارتكابها مواطِن كان بصدد الفرار من عناصر الأمن، وأضافَ أنَّ العمليّة كادت تودي بحياته لولاَ ألطاف اللّه، وقد نجا منها بأعجوبة رغم أنَّ المواطن كان يقود السيّارة بسرعه جنونيّة.

وقالَ الدكتور درّاجي، إنَّ أحد زملائه نالَ نصيبهُ من العنف، حيثُ تعرّض للّكمِ والإهانة من طرف ذات المعتدي، دون أن يتحرّك ساكِن لأعوان الشرطة المكلّفين بحماية وتأمين المستشفى، مُشيرا إلى أنَّ الاعتداء الذي طالهُ لم يُخلّف سوى بعض الأضرار الخفيفة.

وتابع درّاجي: "ولدت في كندا ودرست هناك واشتغلت لفترة ضمن مؤسّساتها الصحيّة، لكنني آثرتُ العودة إلى أصلي ونَسَبي تونس عن قناعة، وتركتُ ورائي مُغريات العمل وجودة الخدمات والإمكانات...لستُ نادماً قيد أنملة على قراري".

من جانبه، عبّر المختص في أمراض القلب والشرايين الدكتور ذاكر لهيذب عن تضامنه المطلق مع الطبيب عيسى الدراجي الذي تم الاعتداء عليه بالعنف من قبل أحد المواطنين في مستشفى الياسمينات ببن عروس.

ودوّن الدكتور لهيذب على صفحته "الضربة الي جاتك حسيتها في وجهي، الوجيعة النفسية والبدنية حسيتها ووجيعتها قاعدة تزيد".

وتابع قائلا"حتى شيء ما يبرر العنف، العقاب يلزمو يكون زاجر وما فيه حتى ظروف تخفيف. متأكد أن السيد الي ضرب وكان يحس في روحو في موقع قوة ويضرب في القضاء والقدر بيديه راهو توا يبعث في أقاربو لطلب الصلح"

في نفس السياق