تسجيل نسبة 90.9 بالمائة من العنف الإجرامي وعودة قوية للعنف الزوجي خلال شهر أوت

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 - 14:36
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 09:55

 

بلغ العنف الإجرامي خلال شهر أوت الفارط، 90.9 بالمائة من مجموع حالات العنف المرصودة من طرف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في تقريره للشهر الماضي.

ورصد تقرير المنتدى حول الاحتجاجات الاجتماعية والانتحار والعنف عودة قوية للعنف الزوجي خلال شهر أوت، حيث تعمد زوج حرق زوجته من مكان حساس في جسدها في منطقة سيدي حسين إثر خلاف زوجي بينهما، لافتا إلى ان النساء مثلت نسبة 28.6 بالمائة من ضحايا العنف المسجل وبلغ العنف الفردي نسبة 68.2 بالمائة.

وكانت أبرز الفضاءات التي أرتكب فيها العنف هي الشارع بنسبة 45.5 بالمائة والمسكن بـ 43.2 بالمائة، فيما مثلت الفضاءات الإدارية ووسائل النقل ومؤسسات الانتاج الاقتصادي مسرحا لارتكاب حالات العنف بنسب متفاوتة تتراوح بين 4 و2 بالمائة.

في نفس السياق