تزويد المساحات التّجاريّة الكبرى دون وساطة ومنح للتصدير.. إجراءات جديدة لترويج الغلال الفصليّة

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 7 أكتوبر 2020 - 11:23
اخر تاريخ تحديث الجمعة 6 أوت 2021 - 01:42

أعلنت وزارة التجارة وتنمية الصادرات أنه في إطار تنمية الصادرات وإنجاح المواسم الفصليّة لإنتاج مختلف الغلال خاصّة منها التمور والرّمان وتذليل الصعوبات على مستوى الترويج بالسوق المحليّة والأسواق الخارجيّة، تم اتخاذ جملة من التدابير بالتنسيق مع الاتحاد التّونسي للفلاحة والصّيد البحري والغرفة الوطنية للمساحات التّجارية الكبرى والمجمع المهني المشترك للتمور والمجمع المهني المشترك للغلال.

وفي هذا الإطار يتولى الاتحاد التّونسي للفلاحة بالتّنسيق مع المجمع المهني المشترك للتمور والمجمع المهني المشترك للغلال تزويد المساحات التّجاريّة الكبرى بصفة مباشرة وبدون وساطة (عن طريق الشّركات التّعاونيّة) بكميّات من التمور والرمّان توضع على ذمّة المستهلك بأسعار تفاضليّة.

وجرى إقرار نقاط بيع من المنتج إلى المستهلك على أوسع نطاق بإشراف المجمع المهني المشترك للتمور والمجمع المهني المشترك للغلال وبالتّنسيق مع اتحاد الفلاحة.

وبخصوص الترويج في الأسواق الخارجية فقد تم تمكين قطاع التمور من منحة استثنائية للتصدير، في حدود 50 بالمائة، من كلفة النقل البري الى جانب الترفيع في منحة النقل البحري نحو السوق الليبية وأسواق إفريقيا جنوب الصحراء من ثلث كلفة النقل إلى حدود 70 بالمائة، فضلا عن الزيادة في منحة النقل البحري نحو الأسواق الآسيوية من ثلث كلفة النقل إلى 50 بالمائة، باستثناء ماليزيا واندونيسيا.

 كما تقرر إسناد التمور ومشتقاتها منحة نقل بحري نحو السوق الفرنسية في حدود ثلث كلفة النقل إلى جانب الزيادة في منحة استكشاف الأسواق الإفريقية إلى حدود 70 بالمائة من تكلفة كل عمليّة تنقل وإقامة.

في نفس السياق