تجميد كاتب عام نقابة موظفي البرلمان عن النشاط النقابي إثر مناوشات مع الرحوي

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 23 مارس 2021 - 21:10
اخر تاريخ تحديث الإثنين 14 جوان 2021 - 18:15

أكد كاتب عام نقابة أعوان وإطارات البرلمان أحمد المسعودي، في تصريح لقناة التاسعة مساء اليوم الثلاثاء، أنه علم في اتصال هاتفي بالكاتب العام الجهوي لاتحاد الشغل بتونس، أنّه وقع إيقافه عن النشاط النقابي في انتظار إحالته على الهيئة الوطنية للنظام الداخلي.

وكان ثلاثة من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل، وهم سامي الطاهري وكمال سعد وسمير الشفي، عبّروا في تصريحات إعلامية وعلى موقع فايسبوك، عن رفضهم لما وصف بأنّه استخدام للصفة النقابية لأغراض شخصية وحزبية. ودوّن سامي الطاهري "لا مكان في الاتحاد لمن يستخدم النقابة لخدمة أغراض شخصية أو حزبية".

كما دوّن سمير الشفي: "يجب أن تنسجم أساليبنا شرفا ونبل غايتنا، هكذا تربينا في الاتحاد ونشأنا وما يأتيه الكاتب العام لنقابة أعوان مجلس النواب من تصرفات لا تليق بنا ولا بأعوان المجلس الشرفاء كفى عبثا".

وجاءت ردود أفعال أعضاء المركزية النقابية المذكورين إثر تصدّي النائب عن حزب الوطد منجي الرحوي لدخول أحمد المسعودي موظف التشريفات لقاعة الجلسات ودخولهما في جدال حاد.

وشدّد المسعودي في تصريحه لقناة التاسعة، على أنّه دخل قاعة الجلسات بصفته الإدارية بالبرلمان كإطار في الإدارة العامة للتشريفات منذ 25 عاما، وهي الصفة التي تسمح له بالدخول إلى قاعة الجلسات العامة وإلى أي جلسة أخرى وأنها ليست المرة الأولى التي يدخل فيها قاعة الجلسات العامة.

وعبّر المسعودي عن أسفه لقرار لجنة النظام ولما ورد في تدوينة سمير الشفي، وأفاد بأنّه سيجمعه غد اجتماع مع نور الدين الطبوبي الأمين العام لاتحاد الشغل وسيتم حل الإشكال، وفق تعبيره.

وتداولت الأسبوع الماضي مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات فيديو أثناء تولي أعوان التشريفات يتقدمهم المسعودي، بحماية انعقاد مكتب المجلس، دون السماح لعبير موسي بحضوره.

في نفس السياق

السيطرة على 97 حريقا في يوم واحد

 

- الإثنين 14 جوان 2021 - 08:38