انتقادات لاذعة لقرار الحجر الصحي لأربع أيام فقط

نشر من طرف هاجر عبيدي في الأربعاء 13 جانفي 2021 - 11:56
اخر تاريخ تحديث الجمعة 6 أوت 2021 - 00:32

أعلنت وزراة الصحة عن جملة من الاجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا وقد تقرر تطبيق الحجر الصحي الشامل لمدة 4 أيام لكسر حلقات العدوى التي انتشرت بطريقة تثير المخاوف.

اجراءات ولئن استحسنتها فئة قليلة من التونسيين فانها ظلت منقوصة وفقا لاغلب الملاحظين خاصة منهم الاطباء فقد اعتبر اجراء حجر شامل لمدة 4 ايام فقط قرار اعتباطي ولا يمكن ان يتاتي اكله خاصة وان فترة احتضان الفيروس تدوم 14 يوما.

كما اعتبر البعض الاخر ان مثل هذه الاجراءات يمكن ان تشكل خطورة على العديد من العائلات التي كانت تطبق التباعد الاجتماعي ويتجد نفسها في مكان واحد يجمعها وفي حالة اصابة فرد من العائلة فان العدةى ستتفشى بين افراد العائلة جميعا.

وبالمقارنة مع اجراءات الحد من انتشار الفيروس في جميع دول العالم فان تونس البلد الوحيد الذي سيطبق الحجر لمدة 4 اام فقط فيما تطبق باقي الدول حجر صحي لمدة اسبوعين او اكثر.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ الاعلان عن الاجراءات الجديدة تدوينات ساخرة من قرار الوزارة من بينها "اللي عملتوا تونس في الوباء هذا يلزم يتقرى في الكتب :

-البلاد الوحيدة في العالم اللي خلقت مفهوم جديد للكونفينمون : أربع أيام.

-البلاد الوحيدة في العالم اللي عدد أسرة الإنعاش يكون في مارس 700 كيف يزيدو من طاقة اللإستعاب يولي 340.

- البلاد الوحيدة في العالم اللي بدلت وزير الصحة 4 مرات في عام الوباء و التحوير الجاي في الثنية.

-البلاد الوحيدة في العالم اللي ماشي في بالها اللي هي قيدت في كوفاكس و هي ماهاش مقيدة.

-البلاد الوحيدة في العالم اللي نتيجة التحليل تتعطى بالبوق في السوق .

- البلاد الوحيدة في العالم اللي نقابة التعليم هي اللي تعلق الدروس".

وفي تعليقه على هذه الملاحظات اكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الهاشمي الوزير ان مدة الحجر لهاعلاقة بمدة الحضانة "14 يوما" لكن اذا كانت مدة الحجر اقل من فتر الحضانة فمن شانها ان تكسر تكسير انتشار الفيروس مشددا على ان الاجراءات التي اعلن عنها مفيدة حتى إذا كان الحجر بيوم واحد.

في نفس السياق

المشيشي يصرح بمكاسبه

 

- الخميس 5 أوت 2021 - 11:09