"انتظرنا منكُم موقفا مشرّفًا فصدُمنا ببيانٍ مُخجل".. انتقادات واسعة لبيان التيار الدّيمقراطي

نشر من طرف نور الدريدي في الأربعاء 22 جويلية 2020 - 13:06
اخر تاريخ تحديث الإثنين 21 جوان 2021 - 18:12

 

أثار بيان التيار الديمقراطي الذي نشره امس الثلاثاء على الصفحة الرسمية للحزب، جدلا كبيرا، حيث عبرّ العديد من المتاعين عن استنكارهم لما جاء في البيان، الّذي وصفه الكثيرون "بالمُخجل".

 

وعلّق الناشط السياسي اسكندر الرقيق على البيان قائلا " انكشف انحيازكم لمنظومة الدكتاتورية بسبب حقدكم الايديولوجي .

كيف يمكن الدفاع عن الشرفاء بينكم والبيان يدين رئيس المجلس بصريح العبارة ويدين العنف والبلطجة والاعتصامات بالتعويم..خسارتكم".

التيار

وكتبت جيهان المزوغي " نزهتو الفخفاخ .. نزهتو عبير ... و توا مخرجين بيان ما جاء شيء ... خسارتكم يا تيار هديتو الي بنيتوه في لحظة.."

تيار

وعلق صابر العبيدي " حزب التجمع اللي تسبب في الفوضى الكل خايفين باش تذكروه بالاسم..خساره كنا نتمى نشوفوكم تتصدو لامينة عامة التجمع سابقا ياخي لقيناكم ضد احزاب الثورة وشركاءكم في النضال سابقا".

وقال يوسف الخليفي ساخرا "اش قولكم تبدلو شعاركم فراشات .. مازلتو صغار على البسكلات.."

فراشاة

وأدان الاتيار الديمقراطي في بيان نشره امس الثلاثاء "كل أشكال العنف والفوضى والترذيل تحت قبة المجلس"، محمّلا المسؤولية لرئيس المجلس، مُتغاضيا عن ذكر ما فعلته كتلة الدستوري الحر طيلة اسبوع الماضي من ممارسات هدفها تعطيل أشغال البرلمان.

 

وعلقت النائبة عن كتلة حركة النهضة يمينة الزغلامي على البيان قائلة "فضيحة سياسية اتهام رئيس المجلس والسكوت على كتلة الحر الدستوري التونسي".

يمينة الزغلامي

وكتب الاعلامي الياس القرقوري " لأول مرة أشعر أني

 

"ضد التيار" .. الديمقراطي 😉

 

خسارة ..."

قرقوري

وعلق النائب عن كتلة ائتلاف الكرامة عبد العلوي متهكّما " تو هكّه يهبط البيان رقم2 وما تقولوليش؟! بون، هوما صحيح ذكرونا بالخير، آما بيناتنا احنا مراعين ظروفهم، بعد المطارق اللّي هبطت على روسهم صباح كامل، وبعدما استجمعوا كلّ قواهم وتشجّعوا باش يسمّوا كتلة درا شسمها ويعاتبوها عتاب المحبّ، خافوا لا الزّغراطة تاخذ في خاطرها ولاّ تتغشّش عليهم".

 

وأضاف ساخرا "يا سيدي ميسالش، السّماح، ما بيناتناش! المهمّ سلّكتوها مع الزّغراطه، ماهيش متغششة عليكم؟!! احنا جلدنا جلد تمساح ولا يهمّكم! المهمّ ما نحبّوكمش تخلّوا ارواحكم في حرج مع للاّتكم!"

 

وخاص الحزب الدستوري الحر تحركا احتجاجيا واعتصاما بمجلس النواب منذ ما يزيد عن اسبوع.

 

وقامت الكتلة طيلة الأسبوع الماضي بتعطيل انعقاد الجلسات العامة بمجلس نواب الشعب، كان أخرها جلسة انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية يوم الجمعة الماضي التي تم رفعها بسبب استحالة تنظيمها بسبب احتجاج الدستوري الحر.

في نفس السياق