الوزير السابق فوزي عبد الرحمان : قيس سعيد فقد شرعيته بالحديث عن العودة لدستور 59

نشر من طرف نور الدريدي في السبت 19 جوان 2021 - 10:52
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 19:54

 

أكد فوزي عبد الرحمان الناشط السياسي والوزير السابق اليوم السبت 19 جوان 2021 ان ما نقله الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي عن رئيس الجمهورية قيس سعيد حول رغبته في الرجوع الى دستور سنة 1959 وادخال بعض التحويرات عليه والمرور الى استفتاء شعبي من اخطر ما قيل في موضوع الدستورمعتبرا ان رئيس الدولة فقد بكلامه هذا شرعيته كرئيس .

وكتب عبد الرحمان في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك "استمعت إلى مداخلة نور الدين الطبوبي في قناة الحوار التونسي … رئيس الدولة قيس سعيد يريد الرجوع إلى دستور 59 وادخال بعض التحويرات عليه والمرور بإستفتاء شعبي للمصادقة عليه….لا أشك في مصداقية الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل… هذا الكلام أخطر ما قيل في موضوع الدستور ..".

واضاف "ولن أعلق على المحتوى في الوقت الحاضر لان الموضوع المطروح هو مدى شرعية هذا الطرح من طرف رئيس دولة لم يعلن عن رفضه الدستور في برنامجه وفي حملته "التفسيرية".. و لم يعلن عن ذلك الا بعد التمكن في قصر الرئاسة."

وتابع "مناقشة الدستور وتحويره ليس كفرا بالطبع بل ضروري لإصلاح النص وتطويره.. و لم أقل نسفه.. و هذا مطروح للنقاش الهادئ والعقلاني والرصين في نطاق شرعية المؤسسات… كل الدعوات خارجها هي دعوات للفوضى..بالنسبة لي، و أعي ما أقول : بهذا الكلام فقد الرئيس قيس سعيد شرعيته كرئيس للدولة التونسية".

يذكر ان الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي كان قد اكد لدى استضافته مساء امس في قناة الحوار التونسي ان رئيس الجمهورية اقترح العودة الى دستور سنة 1959 وتنظيم استفتاء حوله.

في نفس السياق