المشيشي يدعو للابتعاد عن سياسة التفرقة والتخوين

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 20 مارس 2021 - 13:33
اخر تاريخ تحديث الأحد 28 نوفمبر 2021 - 08:40

 

قام رئيس الحكومة هشام المشيشي بزيارة إلى ضريح الراحل الحبيب بورقيبة بروضة آل بورقيبة في المنستير بمناسبة إحياء الذكرى 65 لعيد الاستقلال، اكد خلالها أنّ هذا العيد هو فرصة لاسترجاع معاني دولة الاستقلال وخدمة الوطن والوحدة الوطنية واسترجاع نضالات أبناء تونس لبناء مشروع الدولة المدنية.

وقال المشيشي ان اختيار ضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة لانطلاق الاحتفالات بعيد الاستقلال لم يكن اعتباطيا بل لاستحضار ما قام به بورقيبة والمناضلين خلال النضال الأكبر في بناء الدولة الوطنية والمدنية متعهدا بمواصلة درب بناء دولة الاستقلال والدولة المدنية وتجميع التونسيين حول هذا المشروع.

وفي ما يتعلق الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، شدّد رئيس الحكومة على ضرورة توحيد الصفوف لتجاوز الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية احتراما لنضالات الأباء والأجداد.

كما دعا إلى الابتعاد عن سياسة التخوين والتفرقة واعادة بناء جسور الثقة بين كل التونسيين.

 

في نفس السياق