المشيشي: حادثة سيدي حسين لا تمثل المؤسسة الأمنية و"اللطميات" السياسية استغلتها لتحقيق نقاط

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 11 جوان 2021 - 19:52
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 06:12

وصف رئيس الحكومة هشام المشيشي في تصريح إعلامي اليوم حادثة الاعتداء الأمني على قاصر بجهة سيدي حسين بأنّها "حادثة صادمة بدرجة أولى للمؤسسة الأمنية في وقت تعمل من أجل صورة جديدة لأمن جمهوري يحترم حقوق الإنسان وتحقيق نجاحات كبيرة يوميا بالتصدي للجريمة وللإرهاب".

وأضاف المشيشي "هي حادثة مؤسفة لا تمثل الأمنيين بل تمسّ منهم قبل الذين هم بصدد تسجيل نقاط سياسية".

وتابع قائلا: "اليوم ليس وقت بكائيا أو لطميات.. ومن يحاول المزايدة وتسجيل نقاط سياسية اتركه في لطمياته لأنّ ذلك لا يفيد وما يفيد اليوم هو إعطاء حلول حقيقية للذين يحتجّون في سيدي حسين".

ومضى قائلا: "هناك طبقة سياسية تذكرت اليوم أنّه يجب أن نهتم بالشباب المهمش في هذه المنطقة. كانوا لا يرون سيدي حسين ولا يكتشفون شبابها إلاّ زمن الانتخابات والمزايدات".

وأكّد رئيس الحكومة أنّه منذ الاطلاع على الحادثة تم اتخاذ الإجراءات بإيقاف الأعوان المشتبه بهم عن العمل واتخاذ الإجراءات القانونية لإحالتهم على القضاء.

وأشار المشيشي إلى أنّ اللقاء مع قيس سعيد "كان في إطار التعامل العادي مع رئاسة الجمهورية وتحدثنا عن ضرورة مزيد الوحدة لمواجهة المشاكل التي تواجهها البلاد وقد تجاوبت مع رئيس الجمهورية في حديثه عن استقلالية القضاء"، حسب تعبيره.

في نفس السياق