الطبوبي: لم نسحب مبادرة الحوار الوطني من رئيس الجمهورية

نشر من طرف الشاهد في الخميس 17 جوان 2021 - 20:05
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 17:46

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، " لم نسحب مبادرة الحوار الوطني من رئيس الجمهورية وندعوه إلى المضي فيها وإن تواصلت الأزمة يجب إعادة الأمانة للشعب بتنظيم انتخابات مبكرة"، وذلك في تصريح أدلى به عشية الخميس لوكالة تونس إفريقيا للأنباء عقب انتهاء أشغال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد المنعقدة بالحمامات.

ونفى الطبوبي في تصريحه نيّة الاتحاد سحب مبادرته القاضية بتنظيم حوار وطني، من رئيس الجمهورية داعيا إياه الى لعب دوره وتحمل مسؤوليته والمضي في الحوار.

وأكّد أن هذا القرار هو قرار الهيئة الادارية الوطنية وموقفها الرسمي مقرا بوجود اختلاف في الاراء داخل الهيئة الادارية والتي حسمت بالآلية الديمقراطية بقرار نهائي.

وأشار الطبوبي إلى أن "الوضع المتشظي في البلاد" يدعو رئيس الجمهورية باعتباره الضامن للدستور وللحريات وهو من يجمع التونسيين والتونسيات عند الشدائد وخاصة في ظل الاختلافات العميقة التي تحولت إلى خلافات منها الذاتي الذي اصبح طاغيا على مسؤولية الدولة، إلى لعب دوره وتحمل مسؤولياته طالبا منه في حال كان له مشروعا مغايرا إلى تقديمه كتابيا ليقع النظر فيه.

وأبرز أن رئيس الدولة قبل بالمبادرة عندما عرضت عليه وأصبح من الضروري تحديد موقف واضح منها داعيا كل الفاعلين السياسيين في حال تواصل الاختلافات إلى " الذهاب إلى عمق الممارسة الديمقراطية وإعادة الأمانة إلى الشعب بتنظيم انتخابات مبكرة".

وقال بخصوص امكانية تواصل انسداد المسارات " لكل حادث حديث وللاتحاد سيناريوهاته التي تؤسس إلى دولة مدنية ديمقراطية واجتماعية توحد ولا تفرق ودائما إلى جانب أبناء الشعب التونسي".

وتابع "إذا لم يتفق السياسيون فإنه من غير المقبول أن تبقى البلاد ومؤسسات الدولة في حالة شلل خاصة أن تونس وشعبها هو من سيدفع فاتورة الاخفاق".

ولاحظ الطبوبي أن الهيئة الادارية أكّدت الدور الوطني للاتحاد وشجبت بعض التصريحات التي صدرت عن رموز الدولة وانتقدت ممارسات الحكومة في علاقة بالحريات العامة والفرديات وما عرفته تونس من اعتداءات ومنع لتنظيم الاجتماعات الحزبية والتحركات الاحتجاجية.

في نفس السياق