الشيخ رائد صلاح يدخل السجن لقضاء محكوميته

نشر من طرف الشاهد في الأحد 16 أوت 2020 - 11:55
اخر تاريخ تحديث الأحد 25 جويلية 2021 - 04:50

بدأ الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر في فلسطين المحتلة، صباح اليوم الأحد، قضاء محكوميته بالسجن النافذ، البالغة 28 شهرا.

واحتشد المئات من البلدات العربية، أمام سجن "الجلمة" قرب مدينة حيفا، للوقوف إلى جانب الشيخ صلاح، قبيل دخوله السجن.

وكانت المحكمة الإسرائيلية قررت أن يبدأ الشيخ صلاح، قضاء محكوميته بالسجن الفعلي، البالغة 28 شهرا، اليوم 16 أوت. وكانت محكمة الصلح في حيفا أدانت في 24 نوفمبر 2019، الشيخ صلاح بتهمة "التحريض على الإرهاب"، و"تأييد منظمة محظورة".

وحكمت المحكمة في 10 فيفري الماضي، بالسجن الفعلي على الشيخ صلاح 28 شهرا، مع تخفيض 11 شهرا قضاها بالاعتقال الفعلي.

وقد حظرت إسرائيل الحركة الإسلامية، برئاسة صلاح، في 27 نوفمبر 2015.

وفي كلمة له أمام أنصاره قبيل تسليم نفسه للسلطات الإسرائيلية، دعا الشيخ صلاح إلى عدم التنازل عن المسجد الأقصى، وتحرير مدينة القدس المحتلة.

وعلق الشيخ صلاح على اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات، قائلا "البعض يعتقد أن التطبيع سيعطي شرعية للاحتلال الإسرائيلي وأطماعه بالقدس والمسجد الأقصى". وتابع "من العار على من يريد دخول القدس والأقصى الدخول من بوابة الاحتلال".

الأناضول

في نفس السياق