البوغديري: تنصل اتحاد الصناعة من المفاوضات تهديد للاستقرار الاجتماعي

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 23 جوان 2021 - 20:24
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 21:29

نبّه الأمين العام المساعد المكلف بالقطاع الخاص محمد علي البوغديري، اليوم الأربعاء، إلى أن عدم استجابة اتحاد الصناعة والتجارة لدعوة المنظمة الشغيلة للبدء في المفاوضات الاجتماعية يمثل تهديدا للاستقرار الاجتماعي في البلاد .

وجاء تحذير البوغديري عقب اجتماع عقده مجمع القطاع الخاص باتحاد الشغل، اليوم، قرر خلاله تكليف الجامعات النقابية بمراسلة الغرف التابعة لمنظمة الأعراف لدعوتها إلى الانطلاق في جولة من المفاوضات قبل نهاية جويلية الحالي.

وبين القيادي باتحاد الشغل في تصريح لوكالة تونس افريقيا، أن توجيه هذه الدعوات يأتي على خلفية رفض اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية تلبية دعوات سابقة لاتحاد الشغل تطبيقا لمبدأ الحوار الاجتماعي، معتبرا، أن منظمة الأعراف التي تحظى بالعضوية ضمن منظمة العمل الدولية ضربت بهذا المبدأ عرض الحائط ما دفع بقسم القطاع الخاص الى تكليف الجامعات بدعوة الغرف التابعة لاتحاد الأعراف من أجل الجلوس على طاولة المفاوضات.

وأكد أهمية ان تشمل هذه المفاوضات الجانبين الترتيبي والمالي بعنوان سنتي 2020 و2021، مؤكدا في المقابل بأن الاتحاد العام التونسي للشغل سيدافع بكل الوسائل القانونية والدستورية من خلال الاحتجاج للمطالبة باحترام مبدأ الحوار الاجتماعي ولفرض الالتزام بالمفاوضات الاجتماعية.

وجدد تمسك الاتحاد بالمطالبة بالزيادة في الأجور في القطاعات التي راكمت الأرباح ولم تتضرر أنشطتها خلال فترة جائحة كورونا ومن بينها المصحات ومؤسسات الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية وشركات التنظيف ومؤسسات الصناعات الغذائية والمواد البلاستيكية وشركات الاتصالات.

 

وات

في نفس السياق