منسق ائتلاف صمود : التوجه نحو البناء القاعدي يمكن أن يمثل خطرا على الانتقال الديمقراطي

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 11:38
اخر تاريخ تحديث السبت 22 جانفي 2022 - 06:51

أكد حسام الحامي منسق ائتلاف صمود اليوم الأربعاء 8 ديسمبر 2021 أن هناك ملفات تنتظر الرئيس اليوم ولا بدّ من التفاعل معها بسرعة، ودعا إلى تكوين جبهة ديمقراطية سياسية في هذه الفترة المحددة من تاريخ البلاد لإيجاد بدائل.

وأفاد لدى حضوره في برنامج "اكسبرسو" بأن ما تمت ملاحظته هو أن رئيس الجمهورية لا يتفاعل لا مع المنظمات الوطنية ولا الأحزاب السياسية ولا يعطي مؤشرات إيجابية للإصلاحات المطلوبة.

واعتبر أن التوجه نحو البناء القاعدي الذي تحدث عنه رئيس الجمهورية مؤخرا، فيه عديد الهنات، ويمكن أن يمثل خطرا على الانتقال الديمقراطي في البلاد، ويعود بالبلاد إلى نظام ديكتاتوري، يصفي الأحزاب السياسية.

وشدد المتحدث على ضرورة تسقيف الإجراءات الاستثنائية وتوضيح الرؤية، معتبرا أن الوقت السياسي لرئيس الجمهورية لا تتناغم مع الزمن الاقتصادي والوضع الحالي في البلاد.

وأشار الحامي إلى أن البلاد في مرحلة مفصلية “فإما انقاذها أو الذهاب إلى المجهول”، ودعا كل الأطراف الوطنية إلى تجاوز الحسابات الضيقة وتحمل المسؤولية الوطنية في التأثير على الانتقال الديمقراطي وإنجاحه، كما دعا رئيس الجمهورية إلى الانفتاح والعمل في مناخ تشاركي.

في نفس السياق