مجابهة كورونا: مواصلة العمل بالإجراءات الوقائية الحالية و3 مليون جرعة بين جويلية وسبتمبر

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 4 جوان 2021 - 12:54
اخر تاريخ تحديث الجمعة 6 أوت 2021 - 00:18

أعلنت حسناء بن سليمان، الوزيرة الناطقة الرسمية باسم الحكومة، في ندوة صحفية ظهر اليوم الجمعة، أنّ اللجنة الوطنية لمجابهة كورونا قررت مواصلة العمل بجميع الإجراءات الوقائية الحالية إلى يوم 27 جوان.

وكشفت الدكتورة نصاف بن علية أنّ الوضع الوبائي يشهد مستوى إنذار مرتفع جدا في 21 ولاية، وأشارت إلى أنّه رغم أنّ معدّل الإصابات الأسبوعي في تراجع، فإنّ عدد الوفيات لا يزال مرتفعا.

وفيما يتعلق بنسق الحصول على التلاقيح، أشارت الوزيرة حسناء بن سليمان إلى أنّ تونس حصلت إلى حدّ الآن على مليون و600 ألف جرعة تلقيح.

وقال الدكتور الهاشمي الوزير مدير معهد باستور، إنّ تونس ستحصل في الفترة بين جويلية وسبتمبر المقبلين، في إطار الشراء المباشر، على كميات هامة من التلاقيح، بينها 3 ملايين جرعة نوع فايزر.

وستتلقى تونس أيضا، في نطاق مبادرة كوفاكس على 4,3 مليون جرعة تكفي لتلقيح 20 بالمائة من التونسيين، وقد وصل منها 600 ألف جرعة.

وستصل تونس خلال شهر جوان 300 ألف جرعة من لقاح سينوفاك ثم 200 ألف جرعة في شهر جويلية. ومن المقرر أيضا وصول جزء من حصة بـ500 ألف جرعة لقاح سبوتنيك في شهر جوان.

وأكّد الوزير أنّ نسق التلقيح سيتسارع بداية من شهر جويلية المقبل وسيتم تشريك مراكز الصحة الأساسية والفرق المتنقلة، وسيشمل التلقيح غير المسجلين، وفق الهاشمي الوزير. وأضاف أنّ التلاقيح ستتوفر بالصيدليات، مجانا.

وأفاد الوزير بأنّ تونس ستحصل في إطار مبادرة الاتحاد الإفريقي على 1,5 مليون جرعة لقاح جونسون يبدأ وصول دفعاتها بداية من سبتمبر المقبل.

وبخصوص الاحترازات المثارة حول لقاح استرازينيكا والتي جعلت البعض يرفض تلقيه، قال الهاشمي الوزير إنّ ما يروج حول هذا الموضوع "غير علميّ"، مفيدا بأنّ شحنة هذا اللقاح تلقتها تونس في إطار مبادرة كوفاكس وليس في إطار الشراءات المباشرة. وأشار المتحدث إلى أنّ نصف الكمية التي حصلت عليها تونس، وقع استخدامها للجرعات الأولى، وسيتم استعمال الباقي في الجرعة الثانية.

وأكّد الهاشمي الوزير أنّ تونس تعتمد التلقيح نفسه عند الجرعة الثانية، مشيرا إلى أنّ بعض التجارب توصلت إلى أنّ اختلاف نوعية الجرعتين قد يقوّي المناعة، ولكنّ الإدارة الصحية في تونس لن تعتمد ذلك، لعدم كفاية التجارب.

في نفس السياق

المشيشي يصرح بمكاسبه

 

- الخميس 5 أوت 2021 - 11:09