"مارسوا علي أبشع أنواع العنف"..مواطن بحي التضامن يتهم قيس سعيد بتسليط الأمن الرئاسي عليه (فيديو)

نشر من طرف نور الدريدي في السبت 13 فيفري 2021 - 10:31
اخر تاريخ تحديث الإثنين 10 ماي 2021 - 18:36

اتهم المواطن محمد الصالح الرمضاني رئيس الجمهورية قيس سعيد بتسليط أعوان الأمن الرئاسي عليه والاعتداء عليه بالعنف في أحد المساجد بحي التضامن.

واكد الرمضاني في تصريح لقناة الزيتونة، بثته مساء أمس الجمعة، أن قيس سعيد جاء للمسجد وألقى خطابا بعد الفراغ من صلاة الجمعة، عن تصديه للفاسدين والمنافقين.

وأضاف الرمضاني أنه قاطع قيس سعيد أثناء خطابه متسائلا عن المنافقين الذين ذكرهم وطالبه بتسميتهم، إلا أن الرئيس قيس سعيد انفعل ورفع إصبعه في وجهه واتهمه بالنفاق.

وذكر الرمضاني أنه رد على قيس سعيد بأنه هو من ينافق خاصة وأنه يقوم بخطابٍ لا يناسب مقام رئيس الجمهورية ويحرّض على الفتنة بين بناء الشعب داخل المسجد، إلا أن الرمضاني تفاجأ، وفق روايته، بهجوم أعوان الرئيس عليه بعد أن أمرهم بذلك، حيث اعتدوا عليه بالضرب، وفق تعبيره.

وعلّق الباحث الجامعي سامي براهم على الحادثة، مذكّرا بجهود التكوين والتأطير التي شملت الأيمة والوعاظ من أجل تحييد المساجد عن كلّ التّجاذبات المذهبيّة والسياسيّة. ودوّن براهم: "اليوم نجد أنفسنا في حرج أمام هؤلاء الأئمّة مع ما صدر من رأس الدّولة القدوة والمستأمن على الوحدة الوطنيّة والسّلم الأهلي في أحد المساجد من خطاب تقسيم وتحريض ووعيد... عقبه عنف استهدف أحد المصلّين في حرم الجامع بل في محرابه من طرف الأمن المرافق له مهما كان سوء ما أتاه بحقّه".

في نفس السياق