رئيس الحكومة يؤكد ضرورة تظافر الجهود لمجابهة تبعات الإجراءات المتخذة لمجابهة كورونا

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 10 أفريل 2021 - 11:39
اخر تاريخ تحديث الأحد 16 ماي 2021 - 18:58

 قال رئيس الحكومة هشام المشيشي، ان حظر التجول أثبت فاعليته في تونس وفي الخارج في كسر حلقات العدوى لكن له استتباعات الشي الذي تطلب مراجعته بطلب من رئيس الجمهورية.

وأكد المشيشي، خلال اشرافه على اجتماع ضم اعضاء اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، خصص لتقييم الاجراءات التي تم إتخاذها في أعقاب اجتماع اللجنة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا أن أي إجراء معلن عنه هو موضوع تقييم.

ودعا المشيشي أعضاء اللجنة العلمية إلى شرح المسألة للمواطنين والتوجه إليهم وذلك لعدم ترك الفضاء لمن يريد الاستثمار في الوباء مشيرا الى ان تونس تعيش أزمة أخلاقية و قيمية أخطر من بقية الأزمات التي تعيشها.

وأكد أن الاجراءات المتخذة لمجابهة انتشار الوباء تم فيها اعتماد المعطى العلمي فقط وهو تمش اعتمدته اللجنة التي تعمل باستقلالية لكن هناك أطراف لا علاقة لها بالمسألة العلمية ولا بالطب تعمل على تقديم ارائها وتقدم سيناريوهات يشتمّ منها رائحة السياسة خلافا لبقية الدول.

وقال إنه في متابعة حينية لعدد الحالات الواردة على المؤسسات الصحية وهي في ارتفاع كبير مؤكدا وجود ضغط على أقسام الإنعاش وأسرة الأوكسجين رغم المجهودات المبذولة طيلة الفترة الماضية ومضاعفة أسرة الإنعاش والأوكسيجين في ظرف وجيز إضافة إلى جملة من الاجراءات لمجابهة الوباء.

وأوضح انه تم اتخاذ قرارات للحد من انتشار العدوى والإصابات لكن تونس وككل بلدان العالم تشهد الموجة الثالثة مبينا ان هذه الموجة استوجبت اتخاذ إجراءات كبيرة على غرار العديد من دول العالم التي عاد بعضها إلى الحجر الشامل و أقر بعضها الآخر حظر التجول بصفة مشددة.

ولاحظ ان تونس اتخذت مجموعة من الاجراءات للمحافظة على صحة المواطن وجاهزية المؤسسات الصحية مؤكدا أن هذه الاجراءات ستكون لها كلفة إقتصادية و اجتماعية لا بد من تقاسمها.

وفي هذا الجانب أكد على ضرورة وجود مجهود جماعي وتضامني كبير بين أبناء الشعب لمجابهة تبعات الإجراءات المتخذة لمجابهة فيروس كورونا.

في نفس السياق