رئاسة البرلمان تدين بشدة الاعتداءات على القدس الشريف وتهجير الفلسطينيين

نشر من طرف الشاهد في السبت 8 ماي 2021 - 22:45
اخر تاريخ تحديث الجمعة 18 جوان 2021 - 06:46

أدانت رئاسة مجلس نواب الشعب بشدة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتكررة في حق أهالي حي الشيخ جراح وأحياء حول مدينة القدس.

ووصفت رئاسة البرلمان، في بيان أصدرته مساء السبت، ما أقدم عليه الاحتلال الإسرائيلي بـ "عمليات التهجير المتعمدة والتوسع الاستيطاني التي تتنافى مع جميع المواثيق والقوانين والأعراف الدولية".

ودعت رئاسة مجلس نواب الشعب البرلمان العربي واتحاد البرلمانات العربية لعقد جلسة طارئة لبحث السبل الكفيلة بتعزيز التضامن مع الشعب الفلسطيني.

كما جدّدت، في ذات البيان، دعوتها لجميع البرلمانات العربية والإسلامية والدولية للوقوف مع الشعب الفلسطيني والأهالي العزل في بيت جراح والقدس الشريف من أجل حقهم في أرضهم ووطنهم وإقامة شعائرهم في أمن وطمأنينة.

ودعت أيضا الأمة العربية والإسلامية وكل أحرار العالم إلى نجدة الفلسطينيين والبحث عن كل السبل الممكنة للتضامن مع قضاياه العادلة.

وشهدت الليلة الماضية مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي استخدمت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت، مما خلّف إصابة واعتقال عشرات الشبان الفلسطينيين.

وتواجه عدة عائلات فلسطينية الطرد من منازلهم في قضية معروضة على القضاء الإسرائيلي منذ فترة طويلة، بسبب ادعاءات لمستوطنين يهود يزعمون ملكيتهم للمنازل، مما أثار تزايد غضب الفلسطينيين من احتمال طردهم من منازلهم بالقدس.

في نفس السياق