حضور سامية عبو في اجتماع مجلس الأمن القومي يثيرجدلا

نشر من طرف نور الدريدي في الأربعاء 27 جانفي 2021 - 12:28
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 18 جانفي 2022 - 15:36

أثار حضور النائبة عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو اجتماع مجلس الأمن القومي جدلا واسعا، حيث اتهم سياسيون قيس سعيد بخرق الدستور ومحاولة توظيف المجلس سياسيا.

وقال رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، إن ما حصل خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الأخير ''فضيحة دولة بامتياز''.

وأوضح سيف الدين مخلوف، خلال تدخله في الجلسة العامة لمنح الثقة للتحوير الوزاري المقترح امس الثلاثاء، أن الدستور التونسي ينص على أن مجلس الأمن القومي يُدعى إليه رئيس الحكومة ورئيس البرلمان والقيادة العليا للقوات المسلحة''، معربا عن استغرابه من حضور النائب سامية عبو -دون ذكرها- الاجتماع.

وأضاف مخلوف: ''المسائل التي تثار في مجلس الأمن القومي ماهيش لعبة عند الكتل والبرلمان''، داعيا رئيس الحكومة ورئيس البرلمان إلى عدم الحضور مجددا في ''اجتماعات تلقي الدروس''، وفق قوله.

كما اعتبر أن قول رئيس الدولة ان ''النظام الداخلي للبرلمان ليس بقانون'' بمثابة الفضيحة، مبرزا أن القانون الداخلي لمجلس نواب الشعب أعلى من القوانين الأساسية وملزما لكل السلط.".

يشار إلى ان النائبة عن التیار الدیمقراطي سامية عبو اخذت امس الكلمة لتوضيح سبب استدعائھا من طرف رئیس الجمھوریة قیس سعیّد في مجلس الأمن القومي، الا ان رئیس البرلمان راشد الغنوشي قاطعها باعتبار أن ذلك لا علاقة له بسیر الجلسة لتطالب مرة أخري بأخذ الكلمة مدعیة أنھا ستتحدث في نقطة أخرى الا انها عادت للحدیث عن نفس المسألة وأشارت سامیة عبو إلى أنھا حضرت في الاجتماع بصفتھا مساعدة رئیس المجلس المكلف بالعلاقات مع الحكومة ورئاسة الجمھوریة قبل أن یقاطعها رئيس البرلمان قائلا "لا أحد أشار لھذا وما سئلك حد على ھذا".

يذكر أن سامیة عبو حضرت الاثنین في مجلس الأمن القومي بشكل أثار عدید التساؤلات وھو ما اعتبره عدید المتابعین توظيفا لمجلس الامن القومي واستغلاله في المعارك السیاسیة.

 

في نفس السياق