انتعاش تدريجي لحجم المبادلات التجارية في مارس 2021 لتقترب من مستويات ما قبل الجائحة

نشر من طرف مروى بن كيلاني في السبت 1 ماي 2021 - 09:56
اخر تاريخ تحديث الإثنين 14 جوان 2021 - 19:37

 تحسنت المبادلات التجارية لتونس، بالأسعار القارة في شهر مارس2021، لتقترب من مستوياتها ما قبل الجائحة، اذ سجل حجم الصادرات انتعاشه ملحوظة بنسبة 8ر16 بالمائة مقارنة مع فيفري 2021 بينما ارتفعت الواردات بنسبة 9ر2 بالمائة فقط، وفق بيانات المعهد الوطني للاحصاء.

وساهم هذا التحسن في ارتفاع نسبة التغطية بالأسعار القارة بـ6ر9 نقطة لتصل الى مستوى 9ر80 بالمائة في شهر مارس المنقضي، وفق المصدر ذاته.

و من ناحية أخرى ظلت الأسعار في منحى إيجابي بنسب معتدلة، 1.9 بالمائة على مستوى الواردات و0.7 بالمائة على مستوى الصادرات وذلك بعد فترة من التراجع نتيجة انخفاض أسعار الطاقة خلال الجائحة.

وارجع المعهد تطور حجم الصادرات ، أساسا، الى انتعاشة مبيعات قطاع الطاقة (6ر329 بالمائة ) بالإضافة إلى تحسن الصادرات من قطاع الصناعات الكهربائية (5ر19). وسجلت صادرات قطاع النسيج والملابس انخفاضا طفيفا بنسبة 2ر0 بالمائة مقارنة بشهر فيفري 2021 .

ويعود ارتفاع حجم الواردات في مارس، بنسبة 9ر2 بالمائة، إلى زيادة مشتريات المواد الخام والمنتجات شبه المصنعة ـ 6ر12 بالمائة-. كما ارتفعت واردات المواد الاستھلاكية (6ر11 بالمائة) بعد انخفاض شھدته لمدة شھرين متتاليين مما ساھم في الزيادة في مارس.

في المقابل، انخفض حجم الواردات من المنتوجات الفلاحية والغذائية والطاقة بنسب بلغت على التوالي 4ر14 بالمائة و9ر25 بالمائة.

واسترجعت المبادلات التجارية التونسية بالأسعار القارة دون احتساب مواد الطاقة، مستوياتھا ما قبل الحجر الصحي (فيفري 2020) اذ تطورت الصادرات بنسبة 9ر10 بالمائة والواردات بنسبة 7ر6 بالمائة بحساب التغير الشھري

من ناحية أخرى، سجلت الأسعار في شھر مارس 2021 ارتفاعا بنسبة 1ر0 بالمائة للصادرات و 1ر1 بالمائة للواردات ، مما أدى الى انخفاض معدل التبادل التجاري دون قطاع الطاقة بنقطة واحدة ليصل الى مستوى 4ر96 بالمائة.

 

في نفس السياق