الرئيس الجزائري: قرارنا سيتماشى مع الديمقراطية مهما كانت نتائج الانتخابات

نشر من طرف الشاهد في السبت 12 جوان 2021 - 13:00
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 23:17

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، صباح اليوم السبت، إنه مهما كانت نتائج الانتخابات بحصول أغلبية للمعارضة أو الموالاة، سيتخذ قرارات تتماشى مع الديمقراطية.

وأضاف تبون في مؤتمر صحفي بمركز انتخابي بالعاصمة الجزائر، عقب إدلائه بصوته، إنه متفائل بنسبة مشاركة معقولة في الانتخابات النيابية.

وأردف أن "المقاطعين أحرار في موقفهم وأنه سيحترم نتائج الانتخابات في تشكيل الحكومة القادمة".

وعن شكل الحكومة قال تبون: "إن الدستور حددها في حالتين، الأولى في حال فوز أغلبية معارضة أو حكومة يعينها الرئيس في حال فوز أحزاب أو مستقلين موالين له".

وزاد: "سنتخذ قرارات تتماشى مع الديمقراطية الحقة في كلتا الحالتين".

وتنص المادة 103 من الدستور الجزائري على أن يقود الحكومة "وزير أول في حال أسفرت الانتخابات التشريعية عن أغلبية رئاسية (موالية للرئيس) أو رئيس حكومة في حال أسفرت الانتخابات عن أغلبية برلمانية (تابعة للمعارضة)".

ويجعل هذا الوضع الحكومة القادمة بين احتمالين اثنين إما مدعومة من كتل نيابية معارضة أو من كتلة تضم مستقلين وأحزاب موالية تعلن دعمها لرئيس البلاد لتشكيل أغلبية رئاسية.‎

وأفاد تبون بأن بلاده في "الطريق الصحيح" بعد إجراء هذه الانتخابات وأن الموعد قريبا مع انتخابات محلية (البلديات والولايات) دون تحديد تاريخ لها.

وانطلقت اليوم عملية التصويت لاختيار 407 نواب في المجلس الشعبي (الغرفة الأولى للبرلمان). وهي الانتخابات النيابية الأولى في عهد تبون، الذي وصل الحكم في انتخابات ديسمبر 2019.

الأناضول، صور الفرنسية.

في نفس السياق