البنتاغون يبحث دفع تعويضات عن قتلى في هجوم خاطئ ضد "داعش"

نشر من طرف الشاهد في السبت 18 سبتمبر 2021 - 00:02
اخر تاريخ تحديث الخميس 21 أكتوبر 2021 - 23:18

قدم وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الجمعة "اعتذاره" عن الضربة الجوية التي نفذتها بلاده "خطأ" في كابول وأدت إلى مقتل عشرة مدنيين أفغان قبيل إتمام الانسحاب الأميركي.

وقال الوزير في بيان "أتقدم بأحر التعازي لأقارب القتلى ممن بقوا على قيد الحياة"، مقرا بأن الرجل المستهدف كان "ضحية بريئة، مثل غيره من الأشخاص الذين قتلوا بشكل مأسوي".

وأضاف أوستن "نقدم اعتذارنا، وسنبذل قصارى جهدنا لأخذ العبر من هذا الخطأ الفادح".

وكان ضباط كبار أمريكيون قد قالوا إن الضربة، التي وقعت يوم 29 أوت بينما كانت القوات الأجنبية تستكمل مراحل انسحابها الأخيرة من أفغانستان، استهدفت مفجرا انتحاريا من تنظيم الدولة الإسلامية كان يمثل تهديدا وشيكا لمطار كابول.

وقال الجنرال فرانك ماكينزي قائد القيادة المركزية الأمريكية للصحفيين اليوم الجمعة "وقت الضربة، كنت أثق بأنها جنبت قواتنا في المطار تهديدا وشيكا". وأضاف "تحقيقنا خلص الآن إلى أن الضربة كانت خطأ مأساويا".

وأضاف أنه يعتقد الآن أن من المستبعد أن يكون هؤلاء الذين لقوا حتفهم ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية، أو كانوا يشكلون تهديدا مباشرا للقوات الأمريكية.

وأضاف ماكينزي أن البنتاجون يبحث دفع تعويضات عن المدنيين القتلى.

وكالات

في نفس السياق