مختارات

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015
فتحي الشامخي: فرضيتان وحيدتان وراء استقالة لزهر العكرمي !

الشاهد_ عبر القيادي في الجبهة الشعبية، فتحي الشامخي ، عن تفاجئه بقرار الوزير المكلف لدى رئيس الحكومة بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب والقيادي بحزب نداء تونس لزهر العكرمي، الاستقالة من منصبه.

وفي تعليق على تصريح العكرمي كون استقالته جاءت على خلفية الفساد الذي ينخر البلاد، عبّر الشامخي، عن مخاوفه على وضع تونس من القيادة السياسية التي تعتبر المسؤولة الاولى عما تحدث عنه العكرمي.

واعتبر الشامخي في تصريح صحفي يوم الاثنين 5 أكتوبر2015 أن الاستقالة تعبّر عن عجز النظام الحاكم الذي تبيّن من الأوّل أنه لا يعمل كفريق حكومي وإنما كلّ يغنّي على ليلاه، خاصة أن قيادات من النداء عبرت عن عدم علمها بالموضوع.

و اعتبر الشامخي، أن استقالة العكرمي تحمل وراءها فرضيتن وحيدتين، مشيرا إلى أن العكرمي شخصية مؤثرة ومهمة في نداء تونس ومن المستبعد أن يستقيل ليخلد إلى الراحة، مضيفا أنه ربما يحضر لمبادرة سياسية بديلة خاصة مع الصراعات التي يعيشها النداء، أو ربما يتهيأ لمنصب سياسي منتظر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.