هيثم زناد (الديوانة) لـ"الشاهد": ارتفاع عدد العمداء في الديوانة هو تصحيح لمسارات مهنية بأوامر حكومية

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 16:20
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 10:32

علّق الناطق الرسمي باسم الديوانة التونسية هيثم زناد في تصريح لموقع "الشاهد" على ما نشره "مرصد رقابة" حول ارتفاع عدد العمداء بالديوانة من 7 في 2014 إلى 500 عميد حاليا، مبيّنا أن ارتفاع العدد ناتج عن صدور أوامر حكومية بتصحيح المسار المهني لأعوان قوات الأمن الداخلي والديوانة.

وقال زناد إن هذا الرقم تم تضخيمه لأن عدد الديوانيين التي تمت ترقيتهم في حدود 400 عميد وليس 500، كما ذكر ذلك مرصد رقابة، وأقر المتحدث بأن هذا العدد يعتبر ضخما أمام حاجيات الإدارة.

وأضاف زنّاد أن الترقيات قبل 2011 كانت تتسم بمعايير قاسية ولا تحترم السنوات المنصوص عليها في كل رتبة في القوانين الأساسية، مبيّنا أنّ الأوامر الحكومية صححت المسار المهني لعشرات السنين قبل 2011.

وتابع بأن هذه الترقيات كان يجب أن تحدث قبل الثورة ولكنها تراكمت ممّا أحدث تأخيرا بسنوات لعديد الديوانيين في مستوى الترقيات، موضحا أنه وبعد ضغط النقابية الأمنية والديوانية، أصدرت رئاسة الحكومة أوامر بإسناد هذه الترقيات وتم احتساب سنوات الأقدمية.

وذكر زناد أن هذا الأمر لا يثقل ميزانية الدولة لأن فارق الأجر بين الرتبة والأخرى بضعة دنانير والترقية معنوية فقط، وفق تعبيره.

وحول رفض المدير العام للديوانة الاستجابة للطلب التي تقدّم به مرصد رقابة بخصوص النفاذ للمعلومة، بيّن زناد أن المعطيات التي طلبها المرصد متعلّقة بمعطيات خاصة بالموظفين داخل إدارة الديوانة حسب الرتبة خلال السنوات الفارطة وكيف تمت ترقيتهم الترقية من رتبة إلى أخرى وعددهم في كل موقع، وهي معطيات متعلّقة بالأمن والدفاع يستثنيها قانون النفاذ للمعلومة، وفق المتحدث.

في نفس السياق