عُلا بن نجمة لـ"الشاهد": الدولة غطت على الفاسدين ولم تقم بتدقيق في قضايا الفساد بالبنك الفرنسي التونسي

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الثلاثاء 7 جويلية 2020 - 11:09
اخر تاريخ تحديث السبت 26 سبتمبر 2020 - 22:00

استغربت العضو بهيئة الحقيقة والكرامة علا بن نجمة في تصريح لموقع "الشاهد" عدم قيام الدولة بتدقيق حتى الآن في قضايا الفساد التي طالت البنك الفرنسي التونسي متسائلة لماذا تغطّي الدولة على الفاسدين وتتكبّد الخسائر والعناء.

وأضافت بن نجمة أن الدولة دورها تنظيمي فقط ويجب أن لا تتورّط في التستّر على الفاسدين وإنما يجب عليها ان تقوم بتدقيق لأنّ هنالك قضية فساد حيث منح البنك قروض دون ضمانات وإلى الآن لم تتم إعادة هذه القروض.

وأفادت بن نجمة بأنّ القضية التحكيمية في الخارج، صدرت فيها أحكام منذ 2017 ضدّ البنك وهنالك الآن تقييم للضرر مبيّنة أن هيئة الحقيقة والكرامة لم تتخذ موقفا مع طرف ضدّ الآخر بل أكّدت وجود فساد في البنك واستلمت ملفات من الطرفين واستمعت لهما ولم تكت لها معطيات كثيرة حيث أن كل الأطراف لم توفّر المعطيات الكافية.

وتابعت: "هنالك موظفون في البنك تحصلوا على قروض بـ300 ألف دينار دون ضمانات من أجل صمتهم عن التجاوزات التي حدثت في البنك".

في نفس السياق