راشد الغنوشي: الشباب المحتج ضحية فشل المنظومة التعليمية والاجتماعية

نشر من طرف هاجر عبيدي في الثلاثاء 26 جانفي 2021 - 12:10
اخر تاريخ تحديث الأحد 28 فيفري 2021 - 16:58

 

 

خلال افتتاح الجلسة العامة المخصصة للتصويت على منح الثقة على الوزراء المقترحين في حكومة هشام المشيشي قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي انه يؤكد على الحق في التظاهر السلمي وحرية الرأي منبها إلى مخاطر الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة.

واعتبر الغنوشي ان التحركات الاحتجاجية الأخيرة في عدد من الجهات هي تعبير عن الآلام التي يشعر بها المواطنون بسبب الانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية للأزمة الصحية العالمية مبينا أن الشباب المحتج ومنهم صغار السن هم ضحايا فشل المنظومة التعليمية والاجتماعية.

وأضاف رئيس البرلمان أن حسن تأطير هؤلاء الأطفال والشباب وإعادة إدماجهم هو جهد جماعي تضطلع به الدولة وتسانده قوى المجتمع المدني من أحزاب ومنظمات، موصيا في حال الإدانة القضائية لبعض هؤلاء الصغار، اعتماد العقوبات البديلة والـتأطير المهني بدل العقوبات الجسدية.

كما ذكر أن اليوم يقابل الذكرى السابعة للمصادقة على الدستور الثاني للجمهورية التونسية "في مشهد توافقي قائم على مبادئ ثورة الحرية والكرامة"، مثمنا دور لجنة التوافقات "في بناء المشتركات وبناء الحريات والحقوق العامة والشخصية وتعزيز حقوق المرأة التونسية"قائلا "علينا جميعا رسم ملامح عشرية المصالحة الشاملة والإصلاحات الكبرى بما يحقق العدالة الاجتماعية المرجوة".

في نفس السياق