حمة الهمامي يرثي مارادونا : رحل حبيب الفقراء والمظلومين..رحل فلسطينيّ القلب داعم القضايا العادلة

نشر من طرف نور الدريدي في الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 11:08
اخر تاريخ تحديث الخميس 21 جانفي 2021 - 02:51

 

نشر السياسي حمة الهمامي تدوينة رثى من خلالها فقيد الساحة الرياضية العالمية الأسطورة دييغو مارادونا، الذي وافته المنية امس الاربعاء 25 نوفمبر 2020.

وقال الهمامي ''إن عظمة مارادونا تتمثل في كونه، خلافا للعديد من الرياضيين المشهورين الذين تنكروا لجذورهم الاجتماعية وباعوا ذمتهم للشركات الاحتكارية الكبرى ولمصاصي دماء الشعوب ومضطهِديها، وظّف شهرته وصيته للدفاع عن القضايا العادلة في أمريكا الجنوبية والعالم. ولم يتردّد لحظة في إعلان ميولاته اليسارية ومواقفه الجريئة دون حسابات صغيرة وخسيسة. وهو ما حدا بالزّعيم الكوبي الراحل فيديل كاسترو إلى منحه لقب: "تشي الرياضة" تيمّنا بالثوري بـ"تشي غيفارا". وهو حقيق بهذا اللقب من بين كبار رياضيي العالم''.

واستعرض الهمامي أغلب المحطات النضالية للأسطورة الراحل، واصفا إياه ب'فلسطيني القلب'، بسبب مناصرته الدائمة للقضية الفلسطينية، قائلا "وما من شكّ في أن التاريخ سيسجّل لمارادونا مواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني في الوقت الذي هرع فيه العديد من الرياضيين العرب للتطبيع مع الصهاينة أسوة بحكامهم العملاء وبحثا عن المال. "أنا فلسطيني، وقلبي فلسطيني"، هذا ما صرّح به الرائع مارادونا في مونديال روسيا (2018) يوم استقبله الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 

وتوفي مارادونا (60 عاما) أوّل أمس الأربعاء في منزله في تيغري شمال بوينس أيرس بعد إصابته بأزمة قلبية.

في نفس السياق