جنبلاط يطالب بتحقيق دولي في انفجار بيروت وانتخابات دون أساس طائفي

نشر من طرف الشاهد في الخميس 6 أوت 2020 - 12:58
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 01:58

طالب وليد جنبلاط، رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" في لبنان، اليوم الخميس، بتحقيق دولي في حادث انفجار مرفأ بيروت، ودعا لإجراء انتخابات لا تقوم على أساس طائفي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية، عقب يومين على وقوع انفجار هائل في مرفأ بيروت، ما خلف 137 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح، بخلاف دمار مادي فادح طال المرافق والمنشآت والمنازل.

ودعا جنبلاط إلى "إجراء انتخابات على أساس غير طائفي، وتشكيل لجنة تحقيق دولية في حادث انفجار مرفأ بيروت".

وقال: "هناك تقصير فادح من القضاء والأجهزة الأمنية. اليوم يحاولون التبرؤ. لذا لا نؤمن بلجنة تحقيق محلية، ولا نثق في المطلق بهذه العصابة الحاكمة".

وتابع جنبلاط: "من المعلومات الضئيلة التي أملكها، هذه الكمية الهائلة من مادة الأمونيوم (شديدة التفجير) التي أتت إلى مرفأ بيروت واستقرت به نحو 6 سنوات، لا تنفجر وحدها. إنها تحتاج صاعقا".

وأضاف: "نحن دون احتضان دولي وعربي لا يمكننا الاستمرار وقد يزول كل لبنان الكبير"، مشيرا إلى زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبلاده.

ومضى قائلا: "الحديث مع ماكرون سيكون كبيرًا. لا بد من السيطرة الفعلية على المرافئ والمعابر، ولا بد من حكومة حيادية تخرجنا من تلك المحاور مهما كانت الخسارة".

في نفس السياق