جماهير اسكتلندية تستقبل المنتخب الإسرائيلي بالأعلام الفلسطينية

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 7 سبتمبر 2020 - 11:10
اخر تاريخ تحديث الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 01:41

تعوّدت الجماهير الاسكتلندية على دعم القضية الفلسطينية في كل مناسبة وخاصة عند مواجهة فرق إسرائيلية أو منتخب الكيان الصهيوني حيث استخدم محتجون اسكتلنديون الطلاء الأحمر لتغطية الطريق الذي سلكته حافلة المنتخب الإسرائيلي قبل مباراته ضد المنتخب الاسكتلندي في دوري أمم أوروبا، وذلك احتجاجا على قدومه ولمحاولة تسليط الضوء على القضية الفلسطينية.

وتداولت عدة مواقع إخبارية صورا لتضامن المحتجين باستخدام دهان أحمر اللون يتناثر على الأرض استقبالا لحافلة منتخب إسرائيل لكرة القدم، وذلك بجانب ملعب هامبدن في غلاسكو الذي احتضن المباراة بين المنتخبين.

وكتب المحتجون "الدم الفلسطيني" في إشارة إلى أن اللون الأحمر على الطريق هو لون الدم الفلسطيني الذي تهريقه إسرائيل.

كما رفع محتجون العلم الفلسطيني مقابل ملعب هامبدن أمام كاميرات الصحفيين، احتجاجا على اللعب مع المنتخب الإسرائيلي.

وتأتي هذه الخطوة من المحتجين الأسكتلنديين دعما لدعوات فلسطينية جاءت من أجل مقاطعة المباراة، ومن المعروف أيضا أن هناك تضامنا تاريخيا من الجماهير الأسكتلندية مع القضية الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أن الجماهير الاسكتلندية عامة وجماهير "سلتيك" اعتادت على هذه الحركات الاحتجاجية رغم العقوبات التي تطالهم من الاتحاد الأوروبي للعبة حيث قامت جماهير فريق سيلتك الاسكتلندي برفع الأعلام الفلسطينية خلال مباراة فريقها في سنة 2017 أمام فريق “هبوعيل بئر السبع” الإسرائيلي، في إطار تصفيات بطولة دوري أبطال أوروبا.

ولا يتضامن جمهور "سلتيك" مع الفلسطينيين فقط، بل مع أي شعب يعتقد بأنه مضطهد ويقف مع جميع مطالب الشعوب التي يظن أنها محقة، فقد أبدى دعمه لشعب جنوب أفريقيا ضد التطهير العرقي، ومع شعب الباسك المطالب باستقلاله عن إسبانيا، وكذلك دعّم إقليم كتالونيا الذي يحاول الانفصال عن إسبانيا، ووصل التضامن إلى حد رفع جزء من مشجعي "سلتيك" لافتات في إحدى المباريات ترحب باللاجئين، السوريين، وكتبوا عليها "أهلا باللاجئين.. النادي أسسه المهاجرون".

في نفس السياق