تشييع جثمان فقيدة الساحة الفنية نعمة

نشر من طرف هاجر عبيدي في الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 14:11
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 20 جانفي 2021 - 14:49

شيع جثمان الفنانة الفقيدة نعمة إلى مثواها الأخير بمسقط رأسها بقرية أزمور مدينة قليبية بولاية نابل وقد تولى رئيس الحكومة هشام مشيشي تأبين الفقيدة.

وتلا رئيس الحكومة فاتحة الكتاب ترحما على فقيدة الأغنية التونسية والعربية حليمة بالشيخ المعروفة في الوسط الفني بالسيدة نعمة. وألقى كلمة تأبين، عدّد فيها خصال السيدة نعمة ومناقبها وأعمالها.

وتحدث هشام مشيشي عن صفات الفقيدة وأعمالها الفنية، مبرزا أنها "ملأت الدنيا وشغلت الناس" و"خدمت الفن في تونس وأعلت من شأنه"، كما أضاف أنها "مدرسة فنية عريقة ستظل حاضرة في وجداننا لما تركته من إرث فني".

وأكد على أن السيدة نعمة رسمت مسيرة فنية خالدة وصورة جميلة لدور الفنان في خدمة قضايا المجتمع والمحافظة على رقي الفعل الثقافي والفني.

وحضر موكب التأبين الذي أقيم صباح الاثنين بمدينة الثقافة "الشاذلي القليبي"، وزير الشؤون الثقافية بالنيابة الحبيب عمار ووزير الشؤون الثقافية السابق وليد زيدي، وأهالي الفقيدة وعددا من الإعلاميين، مقابل غياب لافت للفنانين.

وتوفيت السيدة نعمة صباح أمس الأحد، بعد صراع مع المرض عن سن ناهزت 86 سنة.

في نفس السياق