المكنين:41 إصابة بفيروس "كورونا" بجمعية "الرحمة" لرعاية المسنين وفاقدي السند

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 12:36
اخر تاريخ تحديث الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 16:03

 سجلت جمعية "الرحمة" لرعاية المسنين وفاقدي السند بالمكنين بولاية المنستير(مركز المسنين) ، 41 إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا" المستجد، منها 33 إصابة لدى المسنين وفاقدي السند، و8 إصابات لدى الأعوان العاملين بالمركز، حسب ما كشفت عنه نتائج تحاليل عينات التقصي النشيط لفيروس "كورونا" المستجد، ووفق ما أفادت به المندوبة الجهوية لشؤون المرأة والأسرة وكبار السن منية الدغموري بوزويتة (وات).
وأضافت بوزويتة أنه ليست للمصابين بفيروس "كورونا" أية علامات، ويحظون بإحاطة صحية من وزارة شؤون المرأة والأسرة وكبار السن ومن الإدارة الجهوية للصحة ومن السلط المحلية والجهوية.
وتعهدت بلدية المكنين بتعقيم مقرات الجمعية، وسيوفر الاتحاد الجهوي للتضامن خمس آلات أكسيجين، وتكفل المجتمع المدني بتوفير الأدوية، في حين ستوفر الولاية الكمامات والبدلات الواقية ومواد التنظيف، مع وضع سيارة اسعاف على ذمة المركز، حسب بوزويتة.
وسيقع اليوم الجمعة، بالتعاون مع اللّجنة الجهوية للصحة، إعادة رفع 04 عينات من مجموع 59 عينة رفعها أعوان الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير بتاريخ 27 أكتوبر الجاري، وذلك بعد تسجيل أوّل حالة وفاة لمسن بفيروس "كورونا" مقيم ويبلغ من العمر 71 سنة وهو أصيل مدينة طوزة.
وتعدّ جمعية الرحمة لرعاية المسنين وفاقدي السند بالمكنين حاليا 45 شخصا من بينهم 23 رجلا و22 امرأة من بينهم 13 من المقيمين الذين يفوق سنهم 70 سنة، و10 مقيمين تتراوح أعمارهم بين 60 سنة و70 سنة، والبقية أقل من 60 سنة.
ويوجد بالجمعية 23 من المسنين والبقية من فاقدي السند، وعدد من حاملي الإعاقة من مجموع المقيمين وهم أصيلي ولايات المنستير والقيروان وصفاقس والكاف وتونس وزغوان وسيدي بوزيد.
وكانت اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالمنستير المنعقدة بتاريخ 14 أكتوبر الجاري أقرت لأوّل مرّة فرض الحظر الصحي الذاتي الإجباري لمن يتجاوز سنهم 75 سنة مهما كانت حالتهم الصحية، والحظر الصحي الإجباري للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة و75 سنة من الذين يعانون من أمراض مزمنة خلال الفترة 16-30 أكتوبر الجاري، وقررت خلال جلستها المنقدة يوم 28 أكتوبر الجاري التمديد فيه إلى غاية 14 نوفمبر 2020.

في نفس السياق