الجمعية المهنية التونسية للبنوك تدعو لتنظيم اجتماع طارئ لحل إشكالية توفير القروض للمؤسسات السياحية

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 31 أكتوبر 2020 - 13:25
اخر تاريخ تحديث السبت 28 نوفمبر 2020 - 03:24

أعلن رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك، محمد العقربي، أنه سيتم تنظيم اجتماع طارئ خلال الأسبوع القادم لإيجاد حل لمسألة الحصول على القروض وتدارس مديونية هذه المؤسسات.

واكد العقربي، خلال جلسة عمل خصصت لمتابعة الوضعية الصعبة للمؤسسات السياحية، عقدت مساء أمس الجمعة مع وزير السياحة والصناعات التقليدية الحبيب عمار، أن هذا الاجتماع الطارئ سيضمّ أهم البنوك الممولة للمؤسسات السياحية.

وتم، بالمناسبة، اقتراح احداث لجنة عمل مشتركة تضم وزارة السياحة والمهنيين في القطاع والبنوك المعنية لتدارس هذه الإشكاليات وايجاد الحلول الكفيلة بتجاوز الأزمة، وفق بلاغ أصدرته وزارة السياحة

وأكد الحاضرون في جلسة العمل ضرورة التسريع في تنفيذ الاجراءات الحكومية لفائدة القطاع السياحي والمتعلقة خاصة بتمكين المؤسسات المتضررة من الحصول على قروض في أقرب الآجال.

وتطرقوا الى الصعوبات المالية التي تعيشها أغلب المؤسسات السياحية اثر توقف نشاطها كليا جراء تفشي وباء كورونا مما دفع وهو ما سينعكس سلبا على مواطن الشغل.

وأشاروا، كذلك، إلى عدم تمكين المؤسسات السياحية بعد من الحصول على القروض الاستثنائية، طبقا للقرارات الحكومية المعلنة لمساندة المؤسسات المتضررة من جائحة كورونا، مما تسبب في نقص السيولة الضرورية للتمكن من خلاص أجور العاملين في القطاع ومجابهة مصاريف التسيير.

وقد حضر هذه الجلسة عدد من أعضاء الجمعية المهنية التونسية للبنوك وبمشاركة رؤساء وممثلي مختلف الجامعات المهنية في القطاع السياحي.

في نفس السياق