الإفراج عن توفيق بن بريك بعد تأييد الحكم الابتدائي والقضاء بسجنه 8 أشهر مع تأجيل التنفيذ

قضت محكمة الاستئناف بتونس العاصمة مساء اليوم بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق الكاتب توفيق بن بريك في جريمة "نسبة أمور غير قانونية لموظف عمومي"، وتعديل الحكم بالحط من العقاب البدني من عام إلى 8 أشهر وإسعافه بتأجيل التنفيذ، مع تحذيره من مغبة العود في المدة القانونية.

كما قضت المحكمة بنقض الحكم الابتدائي في خصوص جريمة الثلب المنسوبة إلى بن بريك والقضاء في شأنها ببطلان الإجراءات.

وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت في حق توفيق بن بريك بالسجن عاما نافذا من أجل الثلب ونسبة أمور غير قانونية لموظف عمومي، على خلفية تصريحاته على قناة نسمة يوم 1 أكتوبر 2019، تعليقا على رفض القضاء الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي.

وقال إسماعيل ساسي مساعد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس، في تصريح لإذاعة موزاييك إن توفيق بن بريك سيطلق سراحه مساء اليوم.

واعتبرت اللجنة الإعلامية لحملة "لا لسجن توفيق بن بريك" أن عدم تبرئة محكمة الاستئناف لتوفيق بن بريك، حكما "دون انتظاراتها".

وقالت اللجنة في بلاغ مساء اليوم إن هذا الحكم "يشكل ارتدادا إلى الوراء عن قيم الثورة التونسية (...) كما يعد تراجعا صريحا عن قيم الدولة المدنية التي تخلو الحياة ضمنها من الحكم بالسجن على الصحافيين والكتاب بسبب آرائهم".

ودعت اللجنة هيئة الدفاع إلى نقض الحكم لدى محكمة التعقيب.

في نفس السياق