اتفاق على التسريع في انتداب 3000 إطار صحي والتسوية النهائية للمنتدبين بصفة تعاقدية والأعوان الوقتيين

نشر من طرف الشاهد في السبت 26 سبتمبر 2020 - 19:00
اخر تاريخ تحديث السبت 31 أكتوبر 2020 - 11:54

تم اليوم السبت خلال جلسة عمل انتظمت بين وزارة الصحة والجامعة العامة للصحة، بمقر الوزارة، الاتفاق على ترسيم المنتدبين بصفة تعاقدية والأعوان الوقتيين وتسوية وضعيتهم نهائيا وإصدار التعليمات لإتمام الإجراءات، وفق بلاغ صادر عن الجامعة.

كما وقع الاتفاق خلال هذه الجلسة التي خصصت للتفاوض بشان المطالب الواردة ببيان الجامعة العامة للصحة بتاريخ 22 سبتمبر الجاري، ومتابعة مشاغل مهنيي الصحة، على التسريع بإتمام الاجراءات المتعلقة بانتداب 3000 اطار صحي.

وتعهدت الوزارة بتخصيص 50 الف جرعة تلقيح للنزلة الموسمية لفائدة مهني الصحة، واستثناء الاعوان المصابين بنقص المناعة والأمراض المزمنة والحوامل في الاشهر المتقدمة من الاختلاط بالمرضى الحاملين لفيروس كوفيد-19، ومرافقتهم، وذلك استنادا الى رأي طبيب الشغل، علاوة على التكفل بتوفير الحجر الصحي للأعوان المباشرين للمرضى بالفيروس، وفقا لمطالب فردية تودع في الغرض من طرف المعنيين، مع ضمان الرعاية الصحية والنفسية.

كما سمحت الوزارة، وفق محضر الجلسة، بإعطاء الاولوية لإجراء التحاليل الخاصة بكوفيد-19، والتسريع بإصدار النتائج لمهنيي القطاع باتخاذ اجراءات يتم تعميمها على كل المؤسسات، وتصنيف كوفيد-19 كمرض مهني وإعطاء التعليمات لإتمام الاجراءات في ذلك، فضلا عن تفويض القرار في تخصيص اسرة او اقسام او اجنحة للمصابين بالفيروس، وفصلهم عن بقية المرضى، وإعادة تفعيل مسالك الكوفيد الى خلية ازمة كوفيد داخل كل هيكل صحي بتخصيص نسبة مائوية من قدرات الهيكل الصحي تضبط حسب الحاجيات في انتظار مركزة القرار.

واتفق الطرفان أيضا على تحديد جلسة عاجلة لاستئناف التفاوض حول المطالب القطاعية على اساس نتائج مخرجات جلسات التفاوض مع الحكومة السابقة، والتأكيد على تمسك الوزارة بالخصوصية القطاعية وباقي النقاط المتعلقة بهذه المخرجات، حسب نص البلاغ.

وانتظمت جلسة العمل اليوم السبت 26 سبتمبر 2020، بإشراف وزير الصحة فوزي مهدي وبحضور أعضاء الجامعة العامة للصحة يتقدّمهم كاتبها العام عثمان الجلولي.

وخصّصت لتدارس مشاغل مهنيّي القطاع في ظل الوضع الصحي الحالي، حيث تمّ الإتفاق على تذليل مختلف الصعوبات وتجاوز تحديات المرحلة من خلال تحسين ظروف العمل بالمؤسسات الإستشفائيّة والحفاظ على سلامة مهنيّي الصحة بتوفير مستلزمات الوقاية الفردية والتلاقيح ضد النزلة الموسمية الوافدة إلى جانب الإحاطة الصحية والنفسية بأعوان الصحة حاملي كوفيد-19، وفق بلاغ لوزارة الصحة.

في نفس السياق