أحزاب وتيارات وتنظيمات يسارية تؤكد انخراطها المطلق في الاحتجاجات الأخيرة

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 20 جانفي 2021 - 20:34
اخر تاريخ تحديث الإثنين 1 مارس 2021 - 13:17

أكدت مجموعة من الأحزاب والتيارات والتنظيمات ذات المرجعية اليسارية الماركسية، الأربعاء، "انخراطها المطلق في الاحتجاجات والنضالات التي يخوضها أبناء الشعب التونسي مؤخرا"، في إشارة إلى التحركات الاحتجاجية الشبابية المسجلة خلال الأيام الماضية في عدد من مناطق البلاد، معتبرة أن "الاحتجاج هو السبيل الوحيد لافتكاك الحرية والمساواة".

ودعت هذه الأحزاب والتيارات في بيان مشترك لها، المحتجين إلى "الإنتباه لكل عمليات الإختراق والاحتواء والإفشال التي يحاول الائتلاف الحاكم القيام بها، عبر التشويه والاختراق والصد".

كما طالبت بإطلاق سراح جميع الموقوفين، بما في ذلك المحكومين قضائيا، معتبرة ذلك "مطلبا لا تنازل عنه"، وداعية في الآن نفسه "جميع القوى الوطنية والثورية إلى الاصطفاف مع جماهير الشعب المنتفضة من المفقرين والمهمشين والوقوف صفا واحدا ضد الائتلاف الطبقي الحاكم الدستوري والإخواني"، على حد نص البيان.

وطالبت الأطراف الموقعة على البيان "عموم أبناء الشعب، بمواصلة الاحتجاج بمختلف الوسائل المتاحة، حتى رحيل المنظومة برمتها".

والأحزاب والتيارات والتنظيمات اليسارية الموقعة على هذا البيان المشترك، هي كل من "حزب الكادحين" وحزب "الوطنيين الديمقراطيين الموحد" و"حزب الوطد الاشتراكي" و"شبكة المناضلين الجبهويين" و"تنسيقية النضال" و"مناضلون مستقلون" و"الحزب الشيوعي" (قيد التأسيس) و"حزب النضال التقدمي" و"الماركسيون الثوريون" و"مجموعة النضال الثوري" و"حركة الراية العمالية".

في نفس السياق