عالمي عربي

الإثنين,11 أبريل, 2016
900 طفل يمني قتلوا في 2015

الشاهد_دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى استغلال فرصة وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ اليوم في اليمن لاتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين حماية الأطفال، الذين قالت إنهم “يتحملون وطأة النزاع الضاري”.

ووفق المنظمة، فإن تسعمئة طفل قتلوا خلال النزاع المسلح في اليمن العام الماضي، وإن نسبة الأطفال المجندين في القتال تضاعفت خمس مرات.

وأضافت المنظمة العالمية -في بيان نشرته على موقعها الرسمي- أن “الأمم المتحدة وثقت خلال العام الماضي ارتفاعا كبيرا في الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال من قبل جميع أطراف النزاع”، مضيفة أنه “بحسب الأرقام الأخيرة المتوفرة، فقد قتل تسعمئة طفل، مما يشكل سبعة أضعاف العدد مقارنة مع عام 2014”.

وتابع البيان “ارتفعت نسبة الأطفال المجندين في القتال خمس مرات، ليصل العدد إلى 848 حالة قامت الأمم المتحدة بالتأكد منها، كما تضاعف عدد الهجمات على المدارس والمستشفيات، إذ وصل إلى 115”.

وقدرت المنظمة أن الأطفال يمثلون ثلث المدنيين الذين قتلوا، ونحو ربع مجمل عدد الجرحى، وأشارت إلى أن الأطفال يلعبون الآن “دورا فاعلا في القتال وحراسة نقاط التفتيش، بما فيها تلك الموجودة على جبهات القتال الأمامية”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.