عالمي عربي

الثلاثاء,26 نوفمبر, 2019
الجزائر ترفض لأوّل مرّة حضور مراقبين دوليّين لمراقبة الانتخابات الرئاسية

أعلنت الجزائر وبصفة رسميّة عدم حضور مراقبين دوليين لانتخابات الرئاسة المقررة في 12 ديسمبر، وذلك لأول مرة منذ سنوات.

وجاء الإعلان على لسان علي ذراع، الناطق باسم السلطة المستقلة للانتخابات في رده على سؤال خلال مؤتمر صحافي بشأن إمكانية حضور مراقين دوليين لهذه الانتخابات.

وقال ذراع “الجزائر لها سلطة مستقلة تقوم بدورها كاملا ولا تنتظر سلطة أخرى أو مراقبين آخرين يحلون محلها هنا”، وهو ما يعني أن اقتراع 12 ديسمبر القادم سيكون أول انتخابات يغيب عنها مراقبون دوليون منذ سنوات.

ودأبت السلطات منذ الانتخابات النيابية لسنة 2012، على دعوة مراقبين دوليين للوقوف على مجريات العملية الانتخابية، سواء في سباق الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية ضمن ما تسميها ضمانات إضافية حول شفافية الانتخابات.

وعادة ما توجه هذه الدعوات إلى الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.