إقتصاد

الثلاثاء,29 مارس, 2016
500 مليار خسائر الدولة نتيجة تهريب التبغ

الشاهد _ أعلنت عنه وزارة التجارة في بلاغ لها امس الاثنين 28 مارس 2016 ، في اعقاب اجتماع اللجنة الوطنية لمتابعة تطور الاسعار وضمان انتظام التزويد والتصدى للتهريب أن الدولة تكبّدت  خسائر مادية تقدر قيمتها ب500 مليون دينار جراء تهريب التبغ.

وأضافت في ذات البلاغ أن الانعكاسات السلبية الناجمة عن تهريب التبغ لا تقف عند الخسائر الاقتصادية وتشمل أيضا انعاكسات صحية واجتماعية .

وقد خصص الاجتماع الذى اشرف عليه وزير التجارة محسن حسن لتدارس مقترحات ترمي الى الحد من ظاهرة تهريب التبغ تتعلق بهيكلة القطاع وتطوير الاطار التشريعي والترتيبي والتحسيس والتوعية.

وتتمثل اهم المقترحات في ابرام اتفاقيات شراكة وتعاون بين الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد من جهة وكبار مصنعي التبغ في العالم من جهة اخرى0 كما اقترح المشاركون في الاجتماع وضع منظومة لمتابعة استرسال منتوجات التبغ المروجة بالسوق التونسية المصنعة محليا أو الموردة بصفة منظمة الى جانب التخفيض في أسعار التبغ من خلال التقليص في الضغط الجبائي للحد من تفاوت الاسعار بين القطاع المنظم والقطاع الموازى.

ودعوا الى تنظيم مسالك ترويج التبغ من خلال حذف التراخيص المتعلقة ببيع مادة التبغ وتعويضها بكراس الشروط لتعاطي تجارة التبغ على مستوى الجملة والتفصيل من ناحية وضبط هوامش ربح تجار التبغ ومختلف المسالك جملة وتفصيل مع الترفيع فيها لتشجيعهم على عدم الانخراط في بيع التبغ المهرب أو المقلد والتصدى للمضاربات.

وشدد الاجتماع على سن قانون يتعلق بمكافحة التهريب والنظر في امكانية احداث وكالة وطنية للتصدى للتجارة غير المشروعة وكذلك قطب قضائي في مجال مكافحة التهريب والجرائم الاقتصادية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.