عالمي عربي

الإثنين,22 أغسطس, 2016
5 غارات جوية و20 قذيفة مدفعية.. إسرائيل تجدد قصفها لغزة

الشاهد_ أفادت مصادر طبية وأمنية، أن فلسطينيين اثنين أُصيبا في عدة غارات جوية شنها الطيران الحربي الإسرائيلي مساء الأحد21 أوت2016، على شمال ووسط قطاع غزة ليرتفع إلى أربعة عدد المصابين في القصف الإسرائيلي.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع “أصيب مواطنان بجروح متوسطة جراء عدة غارات جوية شنها الاحتلال على شمال القطاع مساء اليوم”.

وأصيب اثنان آخران بجروح طفيفة أحدهما شاب يبلغ من العمر 20 عاماً بـ”شظايا في الوجه جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي منطقة شمال القطاع بعد ظهر اليوم” وفق القدرة.

وأكد مصدر أمني أن أربع غارات جوية شنها الطيران الحربي استهدفت ثلاث منها مواقع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ولسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي وكتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية في شمال القطاع. ما أسفر عن إصابة اثنين وإحداث أضرار في المواقع.

كما شُنَّت غارة خامسة على أرض زراعية شرق مخيم البريج في وسط القطاع.

وأكد المصدر الأمني أن “أكثر من عشرين قذيفة مدفعية أطلقت على مناطق شمال القطاع” دون إصابات.

وسبق أن أوضح مصدر أمني أن المدفعية الإسرائيلية “استهدفت ظهر اليوم بقذيفتين خزاناً للمياه في بلدة بيت حانون، ما أدى إلى إصابة مواطنين وأضرار في الخزان”.

وقال شهود عيان، إن موقع “فلسطين” التابع لكتائب القسام، أصيب بأضرار نتيجة تعرضه لقصف من طائرات استطلاع إسرائيلية وسقوط قذيفة بداخله في أطراف بلدة بيت لاهيا قرب بيت حانون، دون إصابات.

بدوره، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على صفحته على تويتر، إنه “رداً على إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه سديروت، أغار سلاح الجو على هدف إرهابي تابع لحركة حماس شمال قطاع غزة، كما قصفت دبابة هدفاً إرهابياً”.

من ناحية ثانية أكد الشهود “إخلاء كافة المقرات الأمنية والعسكرية” في القطاع “تحسباً لتصعيد”.

وذكر شهود عيان، أن صاروخاً على الأقل أُطلق ظهراً من قطاع غزة تجاه البلدات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع.