قضايا وحوادث

الإثنين,17 يوليو, 2017
تاريخ منهوب أو متروك…أكثر من 30 ألف موقع أثري خارج حماية وزارة الثقافة ومئات القطع الأثرية المنهوبة

تتالى في الأشهر الأخيرة تداول التقارير الصحفيّة المتحدّثة عن إيقاف عصابات آثار نهبت تاريخ البلاد و مواقعها الأثريّة و قد سبق للمعهد الوطني للتراث أن تحدّث عن المئات من القطع الأثرية الثمينة المفقودة.

وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين قال في كلمة له أمام أنظار مجلس نواب الشعب أن تونس غير قادرة على حماية أكثر من 30 ألف مرجع بين مواقع و معالم و متاحف.

و في نفس السياق قال الوزير أنّ 60 منها فقط هي بصدد الاستغلال من قبل وزارة الثقافة و اشار الى ان تونس وللاسف تشكو من عدم قدرتها على حماية وتثمين مراجعها الاثرية ولابد من مراجعة الميزانية المخصصة لذلك مضيفا انه  لابد من مواكبة النصوص القانونية لضرورة الاستثمار في التراث التونسي.
و أفاد أنه لم تكن المتابعة في موضوع أثار سلقطة كافية ولابد من تعزيزها وإعادة النظر فيها و  من توفير اكثر جدوى في عمل معهد الوطني للتراث ولاسيما اعادة تاهيليه واخراجه من البررقراطية التي تعرقل عمله حسب تعبيره.
و أكد أن وزارة الثقافة ستتعهّد بمركز الفنون الدرامية والركحية بالمهدية ذاكرا انه قام بتدشين جميع ساحات الفنون وهي الان بصدد القيام بنشاطها بشكل عادي.